أبرز طقوس يورو 2016

غنّى المطرب الأمريكي الشهير ستيفي واندر أغنية بعنوان “الخرافة ليست هي الوسيلة لتحقيق الاماني” ولكن هناك الكثير من اللاعبين المشاركين في بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016) المقامة حاليًا بفرنسا يختلفون معه في ذلك.

ويستعد المنتخبان البولندي والبرتغالي لخوض أولى مباريات دور الثمانية للمسابقة غدا الخميس بمدينة مارسيليا، ويبدو لاعبوهما وطاقمهما التدريبي بالإضافة لبقية المنتخبات الستة الأخرى المشاركة في هذا الدور، على استعداد لممارسة بعض الطقوس قبل الذهاب إلى أرض الملعب، في ظل الاعتقاد بأن هذه الطقوس سوف تمنحهم فرصة أفضل لبلوغ الدور قبل النهائي.

ولا يمكن لأحد أن يرى كريس كولمان مدرب منتخب ويلز دون سترته خلال أي مباراة، وهنا يدور السؤال لماذا؟ الإجابة ببساطة تتلخص في بداية عهده مع الفريق، حينما تلقى خسارة مدوية 1 / 6 أمام نظيره الصربي في التصفيات المؤهلة لكأس العالم.

وقال كولمان: “لقد كان الطقس حارًا بالفعل يوم المباراة وهو ما دفعني للتخلي عن سترتي. ولكن منذ ذلك الحين، أحافظ دائما على ارتداء سترتي لأنني لا أريد خوض تلك التجربة مرة أخرى”.

ويمارس المنتخب الإيطالي أيضا عددا من الطقوس، من بينها قيام لاعب متميز بإلقاء كلمة قبل كل مباراة، ويبدو أن هذا الأمر أتى بثماره خلال لقاء الفريق أمام نظيره الأسباني في دور الستة عشر للبطولة.

وصرح اللاعب الإيطالي إيمانويل جياكيريني عقب فوز منتخب بلاده 2 / صفر على أسبانيا (حاملة اللقب) “لقد جاء دوري هذه المرة”.

أضاف جياكيريني: “لقد قلت أن تلك المباراة كان يتعين علينا الفوز بها بقلوبنا”.

ويعتنق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عددا كبيرا للغاية من المعتقدات الخرافية التي يداوم على ممارستها قبل أي مباراة.

وإذا ما سافر رونالدو بالطائرة لخوض إحدى المباريات فإنه يرغب في أن يكون أول من يغادرها، ولكنه يكون آخر المغادرين حينما يستقل فريقه الحافلة، كما يحرص رونالدو دائما على وضع قدمه اليمنى على العشب عند النزول لملعب المباراة.

اما المهاجم الالماني ماريو جوميز ، فان معتقداته في الخرافات تتضمن ذهابه الى المرحاض قبل انطلاق المباريات.

ولم تنجح تلك الطقوس والخرافات مع بعض المنتخبات المشاركة في البطولة ومن بينها المنتخب الانجليزي، الذي اصطحب لاعبوه دمية على شكل أسد يدعى ليو خلال لقاء الفريق أمام أيسلندا في دور الستة عشر للبطولة.

ورغم جلوس ليو على مقاعد البدلاء في المباراة، إلا أنه عجز عن جلب الحظ للمنتخب الانجليزي الذي تلقى خسارة تاريخية 1 / 2 أمام نظيره الأيسلندي ليودع البطولة مبكرا غير مأسوف عليه.

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أبرز طقوس يورو 2016

غنّى المطرب الأمريكي الشهير ستيفي واندر أغنية بعنوان “الخرافة ليست هي الوسيلة لتحقيق الاماني” ولكن ...