الرئيسية » الدوري الإنكليزي » الدوري الإنجليزي:ليفربول يُذل الآرسنال برباعية نظيفة

الدوري الإنجليزي:ليفربول يُذل الآرسنال برباعية نظيفة

لقن ليفربول ضيفه آرسنال درسًا للتاريخ في قمة الجولة الثالثة للدوري الإنجليزي الممتاز، التي جرت على ملعب “أنفيلد روود” وانتهت بفوز أصحاب الأرض برباعية نظيفة مع الرأفة، ليرفع ممثل الجزء الأحمر من مقاطعة نهر الميرسيسايد رصيده لسبع نقاط، فيما تجمد رصيد المدفعجية عند ثلاث نقاط فقط.

بدأ اللقاء بضغط هائل من قبل أصحاب الأرض كاد يُسفر عن هدف مُبكر بعد مرور تسع دقائق فقط، بهجمة مُنظمة سريعة انتهت بعرضية مُتقنة من إيمري تشان من الجهة اليسرى داخل منطقة الجزاء، على القائم البعيد للمصري محمد صلاح، الذي قابل الكرة بتسديدة في المرمى، إلا أن العنكبوت التشيكي بيتر تشيك أنقذ الكرة بردة فعل يُحسد عليها.

بعدها بدقائق أتيحت فرصة سهلة للقائد جوردان هيندرسون في انفراد صريح مع حامي عرين تشيلسي السابق، لكنه لم يُحسن استغلال الفرصة، في المقابل لم يُحرك الفريق الضيف ساكنًا، وظل يُدافع من وسط ملعبه لإيقاف الغزو الأحمر على مرمى تشيك، دون الاقتراب من مرمى الحارس الألماني كاريوس، الذي كان أشبه بضيف الشرف.

ترجم ليفربول تفوقه الساحق بتسجيل أولى الأهداف عند الدقيقة 16، بعد عمل جماعي رائع في الجهة اليمنى، ختمه جو جوميز بعرضية رائعة على رأس رقم 9، الذي قابل الكرة بضربة خدعت بيتر تشيك، ليبدأ الريدز في بسط هيمنته على كل متر في الملعب، بأداء من زمن آخر، قابله فريق هش غير قادر على الخروج بالكرة من منتصف ملعبه.

في الدقيقة 26 رفض الحكم احتساب هدف للفرعون بداعي التسلل كما أظهرت الكاميرات، بعدها حاول رجال فينجر العودة إلى المباراة بالحصول على كرات ثابتة على أمل استغلالها بكرة تُصيب الهدف، إلا أن رد الريدز جاء قاسيًا، بهجمات مرتدة مُرعبة، أسفرت واحدة منهم عن الطلقة الثانية، التي جاء بعد أربع تمريرات، وانتهت بمراوغة ولا أروع من ماني لهولدينج، مع تصويبة قوية مُركزة في أقصى الزاوية اليسرى لتشيك، الذي حاول مع الكرة، لكن دون جدوى.

استمر الوضع كما هو عليه في الشوط الثاني، ومرة أخرى أضاع صلاح انفراد صريح مع تشيك في بداية الشوط الثاني، قبل أن يُصالح الجماهير بهدف على طريقته الخاصة، بافتكاك الكرة من بييرين في منتصف ملعبه، ليضع الجميع في ظهره وكأنه العداء الكولومبي يوسن بوليت، ليضرب تشيك هذه الكرة بتسديدة على يمينه سكنت الشباك.

وأكمل الدولي المصري مسلسل تألقه بإرسال العرضية النموذجية التي سجل منها دانيال ستوريدج الهدف الرابع في الدقيقة 77، ولولا تصدي تشيك لتصويبة صلاح القوية من داخل منطقة الجزاء، لانتهى اللقاء بخماسية نكراء، لكن النتيجة ظلت على حالها إلى أن أطلق الحكم صافرة النهاية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مقارنة بين التشكيلة الأساسية المحتملة للمنتخبين البرتغالي والفرنسي في مباراة الغد

فرنسا والبرتغال.. أكثر من جريزمان وكريستيانو رونالدو عندما يلتقي المنتخبان الفرنسي والبرتغالي لكرة القدم غدا ...