الرئيسية » سباقات » سباق السيارات » التركيز على 2017 قرار صعب يواجه رينو

التركيز على 2017 قرار صعب يواجه رينو

يعتقد سفير رينو ألان بروست بأن الفريق يواجه ‘‘أصعب قرارٍ على الإطلاق’’ بخصوص إيقاف تطوير سيارته الحالية لموسم 2016 من بطولة الفورمولا 1، والتي لا تقدم نتائج جيدة، من أجل تركيز الموارد للتركيز على موسم 2017.

فبعد 6 سباقات من العودة إلى الفورمولا 1 كفريق مصنعي، تمكن فريق رينو من إنهاء سباق واحد مع سيارة وحيدة ضمن المراكز الـ10 الأولى، وليحتل المركز التاسع في ترتيب بطولة الصانعين أمام كل من ساوبر ومانور (دون نقاط).

وقبل بداية الموسم صرح العديد من المسؤولين رفيعي المستوى في رينو بأن الفريق سيعاني في الموسم الحالي، ولكن مع إظهار فريق ريد بُل لتاديةٍ تنافسية قوية في ظل تحسن تأدية المحركات الفرنسية، فإن نقطة ضعف الفريق المصنعي تتمثل بهيكل السيارة.

وبالتالي السؤال الأبرز الذي يواجهه كل من المدير الإداري سيريل أبيتبول والمدير التقني بوب بيل هو نقطة التخلي عن تطوير الهيكل، والانتقال من أجل التركيز بالكامل على الثورة التقنية المنتظرة لموسم 2017.

وعند سؤاله من قِبل أوتوسبورت عن مكان تركيز موارد فريقه، أجاب بطل العالم الرباعي ألان بروست: ‘‘أعتقد أن هذا القرار هو الأصعب. نظراً للوضع الحالي من ناحية الهيكل، وهو وضعٌ غير جيد، لدينا أسباب جيدة من أجل التخلي عن سيارة 2016 والتركيز على سيارة السنة المقبلة’’.

وتابع: ‘‘ولكن بشكلٍ عام لدينا أسباب كافية للاستمرار بتطوير سيارة الموسم الحالي من أجل استيعاب ما يجب القيام به للتقدم. عندما نتحدث عن الحوافز، العوامل النفسية، فإن التواجد في مؤخرة الترتيب غير جيد بالنسبة للفريق، وهذا وضعٌ صعبٌ للغاية. سيدركون ما يمكن تحقيقه في الأشهر القليلة المقبلة. لست مسؤولاً عن اتخاذ هذا القرار، ولكنه قرارٌ صعبٌ بالتأكيد’’.

كما أعرب بروست عن تفاجئه بسرعة تحسين رينو لوحدة الطاقة الخاصة بها، إذ تمكن فريق ريد بُل من الفوز بسباق جائزة إسبانيا ومن ثم الانطلاق من المركز الأول في جولة موناكو التالية مع استخدام محرك مطور على شوارع الإمارة.

وقال بروست: ‘‘أعتقد أن الجميع متفاجئ بعض الشيء. في السباقات النموذجية، مع الهيكل أو المحرك، ولكن مع الهيكل بشكلٍ أكثر، لدينا العديد من الأرقام الجيدة الصادرة عن النفق الهوائي. ولكن عند الوصول إلى الحلبة ندرك بأن هذه الأرقام غير مطابقة، وفي معظم الأحيان يكون ذلك سلبياً وغير إيجابياً’’.

وأكمل: ‘‘لاحظنا وجود تحسينات كبيرة مع المحرك، وهو أمرٌ مفاجئ ولكنه في الوقت ذاته نموذجي في الفورمولا 1. يمكن أن تتغير العوامل. في بعض الأحيان قد ندفع ثمن اتخاذ قرار معين أو عدم اتخاذه قبل عامين أو ثلاثة أعوام في حال عدم الالتزام’’.

وأضاف: ‘‘ولكن يبدو أننا اتخذنا قرارات جيدة مع المحرك. لا يوجب أي سبب يمنعنا عن الاعتقاد بأنها كانت قرارات سيئة، ولكن رغم ذلك هذه مفاجأة جميلة جداً بالتأكيد’’.

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مقارنة بين التشكيلة الأساسية المحتملة للمنتخبين البرتغالي والفرنسي في مباراة الغد

فرنسا والبرتغال.. أكثر من جريزمان وكريستيانو رونالدو عندما يلتقي المنتخبان الفرنسي والبرتغالي لكرة القدم غدا ...