الرئيسية » الدوري الأوربي » إيطاليا تعتمد على الحيوية أمام بلجيكا

إيطاليا تعتمد على الحيوية أمام بلجيكا

ابتليت إيطاليا بإصابة العديد من لاعبي الوسط المؤثرين وغياب الهداف البارز لكن سيكون بوسع المدرب أنطونيو كونتي الاعتماد على فريق يمتاز بالحيوية والنشاط لمحاولة التفوق على بلجيكا صاحبة المواهب الهجومية الواعدة غدا الاثنين.

وستلعب إيطاليا وبلجيكا معا في المجموعة الخامسة قبل مواجهة أيرلندا والسويد في مواجهتين محفوفتين بالمخاطر ولذلك لن يكون أمام الخاسر فرصة سهلة للتعويض بعد ذلك.

واشتهرت إيطاليا على مدار سنوات بأسلوب اللعب الذي يعتمد على الدفاع القوي كوحدة واحدة لكنها ستخوض البطولة بواحدة من أضعف تشكيلاتها وبات من المعتاد أن تستقبل الأهداف أمام الفرق الكبيرة.

وستكون إيطاليا في مواجهة منتخب بلجيكي قوي يضم العديد من المواهب الشابة ويرشحه كثيرون للتفوق على الجيل الذهبي للبلاد الذي احتل المركز الثاني في بطولة أوروبا 1980.

ورغم أن إيطاليا تقدمت بهدف فقد خسرت 3-1 أمام بلجيكا في مباراة ودية في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

ويعرف كونتي – الذي سينتقل إلى تدريب تشيلسي بعد البطولة – بأسلوبه في تحفيز اللاعبين ووحدة الفريق والمرونة الخططية رغم أن الفريق حقق العديد من النتائج المتباينة منذ 2014.

وقال كونتي مؤخرا في مقابلة “يجب أن يضحي المرء بنفسه من أجل الفريق. الفريق لا يتكون من شخص واحد.”

وسيفتقد كونتي أبرز لاعبي الوسط ماركو فيراتي وكلاوديو ماركيزيو بسبب الإصابة قبل انطلاق البطولة.

وفي ظل غياب سحر أندريا بيرلو في وسط الملعب سيحاول اللاعبون القدامى مثل تياجو موتا ودانييلي دي روسي إضافة إلى ماركو بارولو في حرمان لاعبي الوسط في بلجيكا مثل إيدين هازارد ويانيك كاراسكو وكيفن دي بروين من تدعيم خط الهجوم القوي.

وسيأمل كونتي أن ينجح أليساندرو فلورينزي في ترك بصمة واضحة مع بلاده بعد موسم رائع مع روما وكذلك أن يكون الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون على مستوى التوقعات المعقودة عليه باستمرار.
* غياب اللمسة القاتلة

ولا تملك إيطاليا هدافا خطيرا صاحب لمسة قاتلة رغم وجود جراتسيانو بيليه ومن المتوقع أن تواجه صعوبات كبيرة إذا تقدمت بلجيكا بهدف.

وفي المقابل يبدو المنتخب البلجيكي أنه يملك خيارات هجومية عديدة وسجل في المتوسط أكثر من هدفين في المباراة الواحدة على مدار آخر عشر مباريات.

وبعد موسم متواضع مع تشيلسي استعاد هازارد مستواه بينما حول كاراسكو لاعب أتليتيكو سير المباريات تماما بعد مشاركته وربما يكون من أبرز لاعبي هذه البطولة إذا استمر بهذا الأداء.

ومن المرجح أن يشغل دي بروين مركز صانع اللعب بينما يمكن اختيار أي اثنين لقيادة الهجوم من بين الرباعي ميشي باتشواي وكريستيان بنتيكي وروميلو لوكاكو وديفوك أوريجي.

ورغم ذلك لا يبدو أن المدرب مارك فيلموتس سيدخل البطولة بأفضل تشكيلة ممكنة بعد افتقاد المدافعين فينسنت كومباني ونيكولاس لومبارتس بسبب الإصابة.

وبات من المتوقع أن يلعب ثنائي توتنهام هوتسبير توبي ألدرفيريلد ويان فرتونين في مركز قلب دفاع بلجيكا لكن الفريق بدا مفتقدا التماسك المطلوب في الخط الخلفي.

وربما تكون بلجيكا في حاجة للمزيد من القوة الدفاعية لضمان اجتياز عقبة إيطاليا في بداية مشوار المنتخبين بالبطولة.

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مقارنة بين التشكيلة الأساسية المحتملة للمنتخبين البرتغالي والفرنسي في مباراة الغد

فرنسا والبرتغال.. أكثر من جريزمان وكريستيانو رونالدو عندما يلتقي المنتخبان الفرنسي والبرتغالي لكرة القدم غدا ...