إحالة حارس اليوفي بوفون  للمحاكمة بتهمة ازدراء الأديان

أحال المدعي العام الإيطالي، جيانلوجي بوفون حارس مرمى يوفنتوس، إلى المحكمة الفيدرالية الوطنية بسبب تهمة إزدراء الأديان، وهي الواقعة التي حدثت خلال مباراة بارما ضد يوفنتوس في 19 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، فيما كشفت تقارير صحفية ايطالية، أن بوفون يواجه خطر الإيقاف، بعد واقعة مباراة فريقه أمام بارما في الجولة 13 من الدوري الإيطالي.

والتقطت بوفون وهو يصرخ ويوجه التعليمات لزميله بورتانوفا، حيث أن اسطورة حراسة يوفنتوس استخدام عبارة "ازدراء للدين"، خلال توجيه التعليمات، مشيرة إلى أنه يعتبر أسوأ أنواع الشتائم في إيطاليا.

وأحيل بوفون للجنة التأديبية، وحال تم التأكد من الواقعة، فمن المرجح أن يتلقى بوفون عقوبة الإيقاف لمباراة واحدة، تم اتخاذ العديد من العقوبات ضد اللاعبين أو المدربين منذ عام 2010 في إيطاليا، الذين لديهم إيقافات تعد عدم احترام للذات الإلهية.

واضطر بوفون حامل الرقم القياسي لعدد المباريات في الدوري الإيطالي مع 653 مباراة، سابقًا بالفعل للاعتذار لنطق كلمة "ديو"، "الله"، على الرغم من أنه ادعى ذات مرة أنه قال "زيو"، "خال أو عم".

قد يهمك ايضا

حكيم زياش مُعجب بأسلوب لعب توخيل ويؤكد أن الفريق أصبح أفضل

حكيم زياش يستعد لدور "صانع الألعاب" في تشيلسي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا