إريكسن يُؤكّد أنّ قراره بعدم تجديد تعاقده مع توتنهام جعله نعجة سوداء

كشف الدنماركي كريستيان إريكسن، لاعب توتنهام السابق وإنتر ميلان الحالي، أن قراره بعدم تجديد تعاقده مع توتنهام جعله كالنعجة السوداء في الفريق.

وانضم إريكسن البالغ من العمر 27 عامًا، إلى صفوف إنتر ميلان الإيطالي الشهر الماضي مقابل 17 مليون جنيه إسترليني، في الوقت الذي كان من المقرر أن ينتهي فيه تعاقد اللاعب مع النادي الإنجليزي الصيف القادم، ورغبته في خوض تحد جديد في مسيرته الاحترافية.

وتحدث إريكسن لهيئة الإذاعة البريطانية، عن تجربته في الفترة الأخيرة داخل جدران توتنهام، حيث قال: "إنجلترا على مدى السنوات القليلة الماضية كانت عصبية للغاية، وبعد ما قلته في الصيف، كانت الأمور تدور حول متى سأغادر؟"، وأضاف: "ففي كل مباراة، كان الجميع يتحدث هل سأغادر، أم لن أغادر، بالطبع كان هناك الكثير من الناس يتحدثون عن الأمر"، وأشار: "حتى المشجعين الذين تراهم في الشارع كان حالهم معي.. شكرًا لك، إلى اللقاء، وحظًا طيبًا، ولكني كنت ما أزال متواجدا مع النادي، لقد كان شيئًا غريبًا للغاية، فقد كان الذي يدور في عقلي وجسدي، أنه من الجيد أن أكون في مكان جديد وأبدا من جديد".

وأوضح: "لن أقول أن هذا أثر عليّ، ففي إنجلترا عندما يكون عقدك قصير المدة، فالأمر أشبه بأنك يجب ان ترحل الأن، أنت رحلت، ففي النهاية لعبت 30 مباراة وكانت جميعها تشبه العاب الوداع"، وواصل: "إذا كان عقدك مع النادي قصير المدة، فستكون النعجة السوداء، وبالطبع قمت بإجراء هذه المقابلة، وكنت أمينًا للغاية، وشعرت بأنني يجب أن أكون صادقًا".

وأتم: "لقد تلقيت اللوم على كثير من الأشياء، لكوني الرجل السيئ، وقرأت أنني كنت الشخص السئ في غرفة تبديل الملابس، منذ أن قلت إنني أرغب في الرحيل، فلم يكن من الجيد أن أظل هناك".

قد يهمك ايضا :

المغرب يواجه غينيا في التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى كأس العالم 2022 في قطر
جمال سلامي يشكف أسباب تغيير العرجون في مباراة نهضة بركان

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا