اتحاد الكرة الألماني يرفض انتقاده بسبب رحلة جوّية قصيرة للمنتخب

رفض الاتحاد الألماني لكرة القدم، الانتقادات الموجهة إليه عقب رحلة جوية قصيرة للاعبي المنتخب من شتوتغارت إلى مدينة بازل السويسرية، حيث كان المنتخب الألماني سافر إلى سويسرا لخوض مباراة أمام المنتخب السويسري في الجولة الثانية من دوري الأمم الأوروبية، والتي انتهت بالتعادل 1 / 1، حيث أدى اختيار الاتحاد الألماني للطيران بدلا من السفر لمسافة 260 كيلو متر عن طريق البر أو السكك الحديدية، إلى انتقادات عديدة على وسائل التواصل الاجتماعي وكذلك من مراسلي شبكة "زد دي إف" الألمانية التليفزيونية والذين شككوا في مدى الأثر البيئي المترتب على الرحلة.

وأبدى الاتحاد الألماني رفضه للانتقادات، مؤكدا أن استخدام الحافلة لم يكن ممكنا بالنسبة للاعبين، لأن الجلوس لمدة ساعتين أوثلاث ساعات من شأنه أن يضر باللياقة البدنية والصحية للاعبين.وقال المتحدث الصحفي ينس جريتنر، عقب مباراة أمس الأحد أمام المنتخب السويسري، إن القطار لم يكن أيضا أحد الخيارات أمام الفريق بسبب قواعد مكافحة فيروس كورونا، وكان سيتعين على اللاعبين تغيير القطارات في طريقهم للوصول إلى بازل، مما كان سيعرضهم للاختلاط خارج دائرة الفريق، مما يعد انتهاكا لقواعد مكافحة فيروس كورونا.

وكشف الاتحاد الألماني، في وقت سابق من العام الجاري، أنه انضم إلى مبادرة الأمم المتحدة بشأن تغيير المناخ، كما أن هناك صفحة في الموقع الرسمي للاتحاد على الإنترنت، تناقش "قضايا البيئة وتغير المناخ"، كما تحث الأندية على التصرف بشكل سليم، كما ذكر الاتحاد الألماني في وقت سابق عبر شبكة الانترنت: "أحيانا الأشياء الصغيرة تحدث فارق كبير".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

اتحاد الكرة الألماني يُؤكِّد أنّه يشعر بالحزن رغم إحراز دوري الأبطال

رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم يأمل في عودة الجماهير عبر اختبارات "كورونا"

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا