احتكار المدربين البرتغاليين في التعاون السعودي بعد 1277 يومًا

أنهى نادي التعاون السعودي حقبة اعتماده على المدربين البرتغاليين، بعدما دامت 3 أعوام ونصف العام تقريبا، بتسليم الفريق الأول لكرة القدم إلى الفرنسي باتريس كارتيرون، بدءًا من اليوم أمام بيرسبوليس الإيراني، حيث وقع الفرنسى باتريس كارتيرون، المدير الفني السابق للزمالك، على عقود تدريب فريق التعاون السعودي، لمدة موسمين مقبليين، حيث نشرت الصفحة الرسمية لنادي التعاون على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، صورا من التوقيع الرسمى لكارتيرون على عقده الرسمى مع الفريق السعودي. قالت صحيفة " الرياضية " السعودية أنه تتابع 4 برتغاليين على منصب مدرب التعاون، بدءًا من آذار/ مارس 2017، لارتياح إدارة النادي لمدرستهم التدريبية، إلا أنه تحول إلى المدرسة الفرنسية، إثر تراجع النتائج.
أشارت الصحيفة إلى أن فترة المدربين البرتغاليين في التعاون السعودي انقسمت إلى مرحلتين الأولى مع جوزيه جوميز وبيدرو إيمانويل، الذين رحلا برغبتيهما، والثانية مع باولو سيرجيو وفيتور كامبيلوس، الذين تم إقالتهما لأسباب فنية. أضافت الصحيفة أنه بعد إقالة كامبيلوس، استعانت الإدارة باستشارات مواطنه فيليب جوفيا، مدرب الجبلين، في الدرجة الأولى، لمباراة واحدة، انتهت ببقاءٍ صعب في دوري المحترفين، كما شددت الصحيفة على أن تولى كارتيرون المسئولية بعد 1277 يومًا من توالي البرتغاليين على منصب مدرب الفريق، ومواجهته بيرسبوليس، في رابع جولات مرحلة المجموعات.

قد يهمك ايضا

مدرب التعاون يتحدث عن أهمية التعاقد مع كارتيرون قبل مواجهة برسبوليس

خالد جلال يطالب اتحاد الكرة بمحاسبة كارتيرون بعد فسخ تعاقده مع الزمالك

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا