اعتقال أكثر من 30 شخصًا من الجمهور التونسي بعد ليلة دامية عاشها ملعب رادس

شهدت مقابلة إياب ربع نهائي كأس عصبة الأبطال الأفريقية بين الترجي التونسي والزمالك المصري، التي احتضنها ملعب رادس أمس الجمعة، أحداث شغب خطيرة بالمنعرج الجنوبي، والتي تطورت لخارج الملعب، لتكون نتيجتها اعتقال أكثر من 30 شخصا من جمهور النادي التونسي، وجروح في صفوف الأمن التونسي.

ويعود أصل المشكل، للخلاف الدائم بين مجموعة” المكشخين” ومجموعة “الزاباتيستا” المساندتان للترجي التونسي، علما أن الخلاف الدائم بينهما تسبب في غلق الڤيراج لأكثر من año، قبل أن تقرر السلطات التونسية فتحه يوم أمس بشكل استثنائي، غير أن صراع المجموعتين أفسد العرس الكروي الأفريقي.

تدخل الشرطة التونسية، وإخلاء “الجهة اليمنى من الڤيراج” واعتقال العشرات، يشیر إلی أن ما حدث بالقاهرة منذ أسبوع هو تمهيد لأحداث اليوم، وأن شغب القاهرة سببه حرب المجموعتين، وليس” أعلام فلسطين” كما تداولته بعض المواقع الإعلامية التونسي.

وقد يهمك أيضا” :

أمير مرتضى يكشف herramientas de سلاح نادي الزمالك في مباراته ضد الترجي

-بنشرقي-يعذب-الترجي-ثنائية-مغربية-تتوّج-الزمالك-بالسوبر

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا