الأندية التونسية تختبر قوتها في كأس الكونفيدرالية

يدخل الثلاثي التونسي، الصفاقسي والاتحاد المنستيري والنجم الساحلي، بداية من الغد، منافسات دور الـ 32 مكرر، بحثًا عن ضمان مكان في دور المجموعات بكأس الكونفيدرالية الأفريقية.

الصفاقسي – جمعية كيجالي

يستضيف الصفاقسي، اليوم السبت، على ملعب الطيب المهيري، نظيره كيجالي الرواندي، ويبحث فريق عاصمة الجنوب بقيادة المدرب أنيس بوجلبان، عن تحقيق انتصار عريض، ليطمئن على ورقة التأهل قبل خوض لقاء العودة في رواندا.

ولا تبدو مهمة الصفاقسي، سهلة، رغم تتويجه بكأس الكونفيدرالية 3 مرات من قبل، ويبقى الحذر واجبًا من منافس يسجل مشاركته في هذه المسابقة للمرة الثالثة في تاريخه، وتمكن كيجالي في الدور التمهيدي، من التسجيل خارج قواعده ضد أوروبا يونايتد البوتسواني وكامبالا سيتي الأوغندي.

وينتظر أن يعتمد الصفاقسي على خطة هجومية يقودها فراس شواط والنيجيري كينجسلاي إيدوو، من أجل تسجيل أكبر عدد ممكن من الأهداف.

الاتحاد المنستيري – الرجاء البيضاوي

سيكون الاتحاد المنستيري، في مهمة صعبة، بعد غد الأحد، عندما يواجه بالدار البيضاء، الرجاء بطل الكونفيدرالية نسخة 2018، وسيحاول الاتحاد المنستيري، في مشاركته القارية الأولى، تحقيق نتيجة إيجابية خارج قواعده، حتى يحافظ على حظوظه كاملة في لقاء الإياب بالمنستير.

وقال الأسعد الشابي مدرب الاتحاد المنستيري لكووورة "نعلم أن المهمة في المغرب ستكون صعبة، لكن سنحاول اللعب على نقاط قوتنا ونقاط ضعف الخصم، بعدما شاهدنا لقاء الرجاء ضد الإسماعيلي في البطولة العربية".

وتابع "هدفنا دخول دور المجموعات، ولذلك علينا أن نقدم مباراة بطولية في المغرب نفتح بها أبواب الترشح على مصراعيه".

وستشهد تشكيلة الاتحاد المنستيري، غياب عنصر بارز، وهو فهمي بن رمضان، بسبب تراكم البطاقات الصفراء.

النجم الساحلي – يونج بوفالوز

يحل النجم الساحلي، ضيفًا على يونج بوفالوز، بعد غد الأحد، بمدينة مالينزي، وسط حظوظ وافرة للفريق التونسي، لتحقيق نتيجة إيجابية، ويمر النجم الساحلي بفترة طيبة منذ قدوم المدرب الأسعد الدريدي، الذي قاد الفريق لـ 5 انتصارات متتالية في سباق الدوري المحلي.

وكان يونج بوفالوز قد غادر دوري الأبطال أمام فيتا كلوب بعد تعادله على أرضه 2-2 ذهابًا وخسارته إيابا 1-4.

أما النجم الساحلي تأهل على حساب المقاولون العرب، بعد التعادل ذهابًا دون أهداف في مصر، والفوز إيابًا في تونس 2-1، وتلقى النجم الساحلي، ضربة موجعة، بتخلف حارسه الأول أيمن المثلوثي عن رحلة إيسواتيني لأسباب صحية، كما تخلف الحارس الثاني رامي القابسي بسبب إصابته بفيروس كورونا، لكن رغم ذلك فإن المدرب الأسعد الدريدي سيتمكن من تخطي الغيابات.

قد يهمك أيضا:

جمال سلامي يلحق لاعبا جديدا بالرجاء المغربي

قرارات جديدة من "الكاف" تهم الأندية المغربية المشاركة في عصبة الأبطال وكأس الكونفدرالية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا