الإفريقي التونسي يسابق الزمن للتخلص من عقوبة الفيفا

يسابق الإفريقي الزمن لتسوية نزاعات مالية، ورفع عقوبة حرمانه من تسجيل صفقات جديدة، قبل انطلاق الموسم الجديد للدوري التونسي الممتاز، الذي يتزامن مع احتفال النادي بمرور 100 عام على تأسيسه. وقال كمال بن خليل، المتحدث باسم الإفريقي، لوسائل إعلام محلية، إن ديون النادي تبلغ حوالي 12 مليون دينار (4.4 مليون دولار)، لكن الإدارة بدأت في تسوية الملفات العالقة ورفع العقوبة.

وعاقب الاتحاد الدولي (الفيفا) الافريقي، بحرمانه من إبرام صفقات، بسبب ديون مستحقة لأولمبيك مارسيليا بعد ضم صابر خليفة، إلى جانب نزاع مع الأنجولي فابريس أونداما، والمدرب الإيطالي ماركو سيموني. واحتفل مشجعون للإفريقي، منذ الرابع من أكتوبر تشرين الأول، بمناسبة مرور 100 عام على تأسيس النادي، وأطلقوا الألعاب النارية في سماء العديد من المدن، باللونين الأبيض والأحمر.

ورغم أن الجماهير تحدت وباء فيروس كورونا وخرجت للاحتفال، فإن جائحة الديون التي ضربت النادي، في السنوات الماضية، أرهقت الإدارة. ويحلم المشجعون بأن تقترن احتفالية النادي، باستعادة توهجه السابق وأمجاد الماضي، وربما يساعد تأجيل انطلاق الموسم الجديد، في منح الفرصة للإفريقي لتسوية الملفات.

واتفق الافريقي مع بعض اللاعبين لتدعيم صفوفه، بعد رفع العقوبة، مثل ياسين العمري من الاتحاد المنستيري، والثلاثي الجزائري، زكريا النعيجي وحسين بن عيادة وإبراهيم فرحي، والبرازيلي جيل باهيا.

قد يهمك ايضا

كاسيميرو يؤكد أن مباراة مونشنغلادباخ مباراة نهائية بالنسبة لـ"ريال مديريد"

ريال مدريد يواجه مونشنجلادباخ للهروب من شبح وداع دوري أبطال أوروبا

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا