الإفريقي التونسي يعلن عن إجراء انتخابات مبكرة

أعلنت إدارة النادي الإفريقي التونسي أمس السبت عن تنظيم جلسة عامة عامة تقييمية يوم 27 فبراير/ شباط المقبل، وفي اليوم التالي جلسة انتخابية سابقة لأوانها في مسعى لاحتواء الأزمة التي تعصف بالنادي. وأصدرت الإدارة الحالية التي يرأسها عبد السلام اليونسي بيانا تعهدت من خلاله بتسوية القضايا المالية العالقة التي فصل فيها اتحاد الكرة أساسا، وقررت فتح باب بيع الانخراطات للموسم الرياضي 2020 ـ 2021 بداية من يوم الثلاثاء المقبل بحديقة الرياضة منير القبايلي وهي الوحيدة التي تخول حضور أشغال الجلسة العامة التقييمية والانتخابية. ويعاني النادي من أزمة مزدوجة إذ تبلغ ديونه أكثر من 12 مليون دولار كما أعلن اليونسي، مقسمة بين مستحقات للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) واتحاد الكرة التونسي والبنوك والضرائب ونزاعات مع لاعبين

تونسيين، ويمر الفريق بأسوأ بداية موسم له منذ عقود وقد حقق فوزا وحيدا في سبع مباريات بالدوري ليحتل المركز 11 في جدول الترتيب بست نقاط. واليوم احتج الآلاف من جماهير الإفريقي أمام مقر اتحاد الكرة بهدف الضغط على إدارة اليونسي للاستقالة، وقامت السلطات الأمنية أمس السبت بإيقاف 293شخصا من جماهير النادي الإفريقي أغلبهم من الشباب وذلك على خلفية المناوشات التي حدثت بينهم وبين رجال الأمن خلال تلك الوقفة. وأصدرت إدارة النادي الإفريقي بيانا سابقا ناشدت في السلطات الأمنية والقضائية الإفراج عن أحباء الفريق الموقوفين. وجاء في البيان: "تناشد الهيئة المديرة للنادي الإفريقي السلطات الأمنية والقضائية المختصة الإفراج عن أحباء النادي الموقوفين اليوم كما تتعهد بتسديد قيمة الأضرار المادية كما تدعو جماهيرنا الوفية في هذا الوضع الحساس إلى الهدوء وتغليب مصلحة النادي وإلى الحكمة والرصانة كما نتعهد من جانبنا إلى حل وتسوية جميع الملفات العالقة وإعلام الجماهير بكل التفاصيل في ندوة صحفية خلال الأيام القليلة القادمة".

قد يهمك ايضا

الفيفا يمنع نادي الإفريقي التونسي من التعاقدات

الإفريقي التونسي مُهتم بالتعاقد مع نجم مولودية وهران

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا