الاتحاد الدولي لكرة القدم يوجّه رسالة إلى الدكتورة غادة والي

نشر الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» صورة تجمع كل من جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد وغادة والي المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في فيينا، حيث علق الاتحاد الدولي على هذه الصورة التي نشرت عبر الحساب الرسمي على شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر»:" حظ سعيد لغادة فتحي والي بالقميص رقم 10"، حيث وقع جياني إنفانتينو يوم الأثنين الماضي مذكرة تفاهم مع غادة والي للقضاء على الفساد والجريمة في الرياضة.

وقالت غادة والي إن حجم صناعة الرياضة بلغ ٧٥٦ مليار دولار وأن ملايين الشباب يعملون في هذه الصناعة وما يتصل بها من صناعات، كما أن كرة القدم هي مصدر بهجة للشعوب ولها دور اجتماعي وثقافي وتنموي واقتصادي كبير، مشيرة إلى أن البناء لما بعد وباء (كوفيد-19) يتطلب حماية الرياضة وكرة القدم من كل أشكال الفساد والجريمة لتبقى ملهمة للشباب.

وأوضحت أن البروتوكول يهدف إلى وضع برامج تدريبية وتقديم دعم فني للتصدي ولمنع التلاعب أو الفساد في المسابقات الرياضية، ونشر قواعد الحوكمة والإدارة الرشيدة وتبني ونشر قيم النزاهة وحماية لعبة كرة القدم من أي فساد مؤسسي، بالإضافة إلى استخدام الرياضة وكرة القدم كأداة لتنمية وحماية الشباب ومنع الجريمة والوقاية من تعاطي وإدمان المخدرات.

وأضافت أنه بمقتضى البروتوكول يتعاون الجانبان في إجراء الدراسات والفعاليات المعنية بسبل منع الفساد في الرياضة وخاصة في المسابقات، وتطوير ونشر أدلة فنية وبرامج عمل لتطبق دوليًا، إلى جانب اتخاذ كل التدابير للحد من العنف في الرياضة و خاصة مع الأطفال وبين الشباب، وتشجيع ودعم التدابير الخاصة بدمج المرأة كلاعبة ومحكمة ومعلقة رياضية ومتفرجة وجعل الملاعب مكانا آمنا للمرأة.

وتعهد الجانبان بالعمل معًا والتعاون مع الاتحادات الوطنية والمنظمات الإقليمية لمواجهة الفساد وحمايه الشباب والنشيء وحمايه اللعبة والتوسع في دمج المرأة والاتفاق على تشجيع لاعبي كرة القدم المؤثرين في الشباب دوليًا ومحليًا لأداء دور اجتماعي تنموي كقدوه للنشيء.

قد يهمك ايضا

لجنة القيم في "فيفا" تغلق التحقيق والعقوبة مع جياني إنفانتينو

جياني إنفانتينو يُدافع عن نفسه ويؤكد أن التحقيقات السويسرية تسببت في أضرار جسيمة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا