الجزولي حسين يؤكد سعادته بانضمامه لمنتخب السودان

قدم اللاعب الشاب الجزولي حسين نوح نفسه بشكل فني مقبول في الدوري السوداني بعد إحرازه 3 أهداف في مباراتين متتاليتين، وقبلها قدم نفسه جيدا بتصفيات إقليم سيكافا قبل شهرين بتنزانيا، ما أهله للتواجد لأول مرة بقائمة منتخب السودان الأول، وهو بسن 20 سنة فقط. وأجرى كووورة حوارا مع اللاعب كشف فيه تفاصيل اختياره كأصغر لاعب بمنتخب السودان، إلى جانب مسيرته الكروية الصغيرة ومشاركته في الممتاز مع فئة اللاعبين الشباب التي فرضها اتحاد الكرة السوداني.. فإلى نص الحوار. ما هو تعليقك على اختيارك لمنتخب السودان وأنت بسن 20 عاما؟ أولا بصراحة أنا لم أتوقع اختياري لمنتخبنا الأول، هو شرف كبير جدا، وقد حظيت بشرف تمثيل السودان قبل شهرين في منتخب الشباب بتصفيات إقليم سيكافا، ولكن الاختيار للمنتخب الأول أمر

كبير جدا. كيف علمت بأمر اختيارك للمنتخب؟ أول من اتصل بي كان زميلي وكابتني بالمريخ ضياء الدين محجوب، حيث أبلغني بأنه شاهد اسمي في قائمة المنتخب الأول للتجمع الحالي وهنأني بالاختيار، ثم بعد ذلك أبلغت رسميا من قبل المسؤولين بنادي المريخ. كيف كان شعورك حين أبلغك ضياء الدين محجوب بالاختيار؟ بكل أمانة أنا لم أتفاجأ ولم أفرح ولم أحزن، وكل ما في الأمر أنني تعاملت بشكل طبيعي جدا، وكأن إحساسي قد توقف، وطبيعتي هي الهدوء وعدم الانفعال مع كل شيء يحدث حولي، ولكن كما ذكرت أنني محظوظ بمجرد نيل شرف الاستدعاء لمنتخبنا الأول. كيف جرى استقبالك بمعسكر المنتخب؟ اصطحبني الكابتن ضياء الدين محجوب بسيارته لمعسكر المنتخب، وهناك وجدت ترحيبا كبيرا من جميع قيادات ولاعبي المنتخب وصافحوني

وهنأوني بالاختيار، ولكن كان لاعب ومهاجم الخرطوم الوطني معاذ القوز الأشد ترحيبا بي وحديثا معي عن المنتخب الأول. وكيف ترى استمرارك في المنتخب؟ أنا أرغب في الاستمرار بالمنتخب ولكن ذلك يتطلب مني أن أجتهد في التدريبات بفريق المريخ والاستمرار بالمشاركة في المباريات، لأن ذلك كان هو طريقي للاختيار الأول. كيف جرى انتقالك للمريخ؟ كنت ألعب بفريق الجِرَيف في مستوى الدرجة الأولى بدوري العاصمة الخرطوم، وقد لعبنا مباراتين وديتين أمام فريق شباب المريخ، وبعد نهاية الموسم قبل الماضي، أبلغني رئيس النادي برغبة المريخ في تسجيلي، وأبلغني أيضا بأن الهلال يرغب في تسجيلي لكن المريخ كان أكثر إلحاحا ورغبة فوقعت معه. ما رأيك بأن اختيارك تم من فئة لاعبي الشباب التي فرضها قرار الاتحاد السوداني بفرق

الممتاز؟أولا أشكر رئيس اتحاد الكرة السوداني ومجلس إدارة الاتحاد على هذا القرار، فنحن محظوظون بالقرار لأننا وجدنا فرصة كافية للعب في المستوى التنافسي الأول بالكرة السودانية. ألا ترى أنكم سوف تكونون كفئة شابة مصدر إزعاج للاعبين الأكبر سنا منكم؟ المقامات للاعبين الكبار محفوظة ومن دون توجهيهم لنا ونحن في بداية الطريق، لن نثبت أقدامنا في الملعب، وفي النهاية لكل مجتهد نصيب وحظ في اللعب حسب اختيار المدرب. كيف تعامل معك مدرب المريخ جوميز قبل إحرازك 3 أهداف وبعد ذلك؟ لم يتحدث معي أبدا، سوى التوجيه العام خلال التدريبات، لكن بعض أعضاء الجهاز الفني أخبروني قبل مباراة الأهلي مروي بأن المدرب تحدث عني كثيرا قبل المباراة، فوجدت نفسي في التشكيل الأساسي، ولكن بعد إحرازي 3 أهداف في مباراتي الأهلي مروي والهلال الأبيض، كان يجدني جالسا حول الملعب قبل بداية التدريب، فلامسني من رأسي وكتفي مرتين، ففهمت أن ذلك تشجيعا كبيرا لي وأنه راض عما أقدمه له في الملعب. ما هو طموحك الكروي والاحترافي؟ طموحي كبير في كرة القدم، وهو الوصول لأعلى مرتبة ومستوى، ولكن إذا جاءتني فرصة للاحتراف الآن فسأرفضها، لأنني أريد أن التطور أكثر في المريخ، فلست جاهز للاحتراف، لأنني أريد الذهاب ولدي فكرة جيدة ولا أريد أن يبدأوا معي العمل من جديد كلاعب.

قد يهمك ايضا

منتخب السودان يخطف انتصارًا مهمًا على غانا في تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2021

السودان يقتل غانا بهدف فى تصفيات أمم أفريقيا 2021

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا