الحكومة البرازيلية تدعم نيمار ضد العنصرية في كلاسيكو فرنسا

أعلنت الحكومة البرازيلية دعمها الكامل لنيمار دا سيلفا نجم باريس سان جيرمان، بعد تعرضه للعنصرية من ألفارو جونزاليس مدافع أولمبيك مارسيليا، في الكلاسيكو الأخير الذي جمع الطرفين، وانتهى بفوز الأخير بهدف نظيف، حيث أصدرت وزارة المرأة والأسرة وحقوق الإنسان في البرازيل بياناً قالت فيه "في مواجهة حالة عنصرية أخرى فى الرياضة، تعرب وزارة المرأة والأسرة وحقوق الإنسان علناً عن تضامنها مع اللاعب نيمار جونيور، مشددة العنصرية جريمة".

وشهد كلاسيكو فرنسا بين باريس سان جيرمان وأولمبيك مارسيليا حالة من التوتر بين لاعبي الفريقين، حيث حدثت بعض المناوشات مما دفع الحكم لإشهار البطاقة الصفراء 5 مرات في الشوط الأول، و 9 في الثاني.

ثم زادت حدة التوتر في الوقت بدل الضائع باشتباكات ثنائية بين الأرجنتينيين لياندرو باريديس (سان جرمان)، وداريو بينيديتو من جهة، وجوردان أمافي (مرسيليا)، ولايفين كورزاوا فطردهم الحكم، قبل أن يلقى نيمار المصير لضربه ألفارو غونزاليس بدون كرة لحظة الاشتباك.

واشتكى نيمار بعد نصف ساعة على بداية المباراة إلى الجهاز التحكيمي، مكرراً في عدة مناسبات "العنصرية، لا!"، فى إشارة إلى مدافع مارسيليا المكلّف بمراقبته، والذي وصف البرازيلي بالقرد بحسب مزاعم الأخير، وهو ما نفاه المدافع الإسباني.

وعلى غرار الرئيس البرازيلي غاير بولسونارو الذي أعاد الاثنين نشر تغريدة للمهاجم الدولي يتهم فيها غونزاليس بوصفه بـ "القرد ابن العاهرة"، وقفت الوزارة المسئولة عن قضايا حقوق الإنسان في البرازيل خلف أغلى لاعب في العالم.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

رابطة "البوندسليغا" تؤكّد أن بايرن يستحق أعلى تقدير على إنجازاته خلال الموسم

الإعلان عن تتويج نيمار بجائزة أفضل لاعب في ربع نهائي دوري الأبطال

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا