الدوري الجزائري في مهب رياح جائحة كورونا

عادت الشكوك تحوم حول انطلاق دوري المحترفين الجزائري، في ظل توجه السلطات الحكومية لاتخاذ المزيد من التدابير الاحترازية، لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.ومن المقرر، أن ينطلق الدوري الجزائري لموسم 2021/2020 يوم 28 تشرين ثان/نوفمبر الجاري، بعدما توقف موسم 2019/2020 في منتصف آذار/مارس الماضي.

لكن مع ارتفاع معدلات العدوى بفيروس كورونا بشكل كبير في الفترة الأخيرة، عاد النقاش حول إمكانية استئناف النشاط الرياضي في الجزائر، في ظل الأزمة الصحية الراهنة.

وأعلنت الحكومة، عن وضع مخطط عمل فوري، مع تدابير دقيقة وتدريجية من أجل احتواء انتشار الوباء، مع تكليف الدوائر الوزارية بمنع تنظيم الملتقيات أو الندوات أو الاجتماعات أو أي تجمع آخر، يشكل عوامل لانتشار الوباء، وذلك حتى إشعار آخر.

وقال محمد بقاط بركاني، رئيس عمادة الأطباء في الجزائر وعضو اللجنة العلمية لرصد ومتابعة فيروس كورونا في تصريح للإذاعة الجزائرية اليوم الجمعة: "عدد من الأندية سجلت في صفوفها عدة حالات إيجابية وأخرى مشتبه بها خلال التدريبات، وهو ما يجعلنا نتساءل عن إمكانية عودة كرة القدم في هذه الظروف الصعبة".

وأضاف "نعيش وضعا مخيفا، عدد كبير من المرضى يتواجدون في المستشفيات ونتوقع موجة ثانية من الفيروس، الوضع الحالي مقلق للجميع، للسلطات وللأطباء، ولا نعرف كيف نواجه هذا الوباء".

وتابع "لا يجب المغامرة بصحة اللاعبين، صراحة لا أعرف كيف سيتم استئناف الدوري في هذا الوضع. نأمل في عودة الدوري، لكن شخصيا متشائم بهذه العودة إذا لم يكن هناك استقرار في الوضع الوبائي".

وأشار بركاني إلى أن بعض المناطق في الجزائر أصبحت تشكل بؤرا للعدوى، ملمحا إلى أن تنقل الفرق بين هذه المناطق لخوض مبارياتها قد يكون سببا في تفشي الفيروس.

وسجلت الجزائر ، 60 ألفا و169 إصابة بفيروس كورونا و2011 حالة وفاة، مقابل 41 ألفا و244 حالة شفاء.

وقد يهمك ايضا:

شباب بلوزداد الجزائري يضم البنيني كوكبو

إلغاء الدوري الجزائري رسميًّا وتتويج شباب بلوزداد بطلًا

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا