الصحف العالمية توضح ميسي يتراجع في «مشهد دراماتيكي»

سلطت الصحف العالمية الضوء على إعلان ليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني استمراره في صفوف قلعة الكامب نو، وعدم اللجوء للمحاكم للحصول على حق الرحيل بشكل مجاني خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، على الرغم من تأكيداته برغبته في الرحيل منذ فترة طويلة من عمر الموسم المُنقضي. واهتمت صحيفة كوريري ديلو سبورت الإيطالية بتراجع ميسي عن الرحيل عن البارسا، حيث عنونت "تراجع ميسي"، مع ذكر مقولته في الحوار "لم أرغب أبدًا في الذهاب إلى المحكمة ضد فريقي". من جهتها ذكرت صحيفة لا ريبليكا الإيطالية :"ميسي لا يزال في برشلونة.. وقال (لم أكن لأقاضي النادي الذي أحبه).. سيحترم النجم الأرجنتيني عقده الذي ينتهي في 30 حزيران/ يونيو 2021.. وأضاف (سأبذل قصارى جهدي أثناء إقامتي لكنني أردت المغادرة. لم يفِ بارتوميو بوعده)".
صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية علّقت :" ميسي يغير اتجاهه، وقال إنه مستمر مع برشلونة.. وأضاف (سأبقى في النادي حتى لا ندخل في نزاع قانوني)، مؤكدا أن إجارة النادي تصرفت بسوء نية". وأضافت الصحيفة :"ليونيل ميسي ما زال غاضبا من برشلونة. لا يزال محبطًا من برشلونة. لكن في انعكاس مفاجئ ودراماتيكي، قال يوم الجمعة إنه غير مستعد لخوض حرب مع برشلونة، وبالتالي، سيبقى بعد كل شيء". وعنونت صحيفة الجارديان البريطانية :"ليونيل ميسي يؤكد بقاءه في برشلونة 'لتجنب الخلاف القانوني'.. تراجع مهاجم الأرجنتين عن قرار الرحيل عن كامب نو.. ميسي بعيد عن السعادة حيث قال "أبلغت النادي بأنني أريد الذهاب".
أما صحيفة التلجراف فعنونت :"ميسي يكشف أنه سيبقى في برشلونة لتجنب الخلاف القانوني مع "نادي حياته".. قبل أن تضيف "الأرجنتيني وضع حدًا للتكهنات حول مستقبله القريب، لكنه استهدف إدارة النادي ورئيسه جوسيب بارتوميو". وبعيدًا عن تركيز الصحافة على بقاء ميسي في الوقت الحالي، بدأت التقارير الصحفية سريعًا في التكهن بشأن مستقبل الأرجنتيني بعد انتهاء عقده وأحقيته في التوقيع مع أي نادي في شهر يناير المقبل على أن ينضم له في شهر يونيو.
وأوضحت صحيفة آس أن هناك حربًا منتظرة بين إدارة ناديي باريس سان جيرمان الفرنسي ومانشستر سيتي الإنجليزي خلال الأيام المقبلة، مُشيرةً إلى أنه ببداية يناير سيعلن ميسي عن فريقه الجديد، أما برنامج التشرينجويتو الرياضي الإسباني قد أوضح أن الأندية الأوروبية "ستحارب على ضم ميسي" ابتداءً من شهر يناير المقبل سلطت الصحف العالمية الضوء على إعلان ليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني استمراره في صفوف قلعة الكامب نو، وعدم اللجوء للمحاكم للحصول على حق الرحيل بشكل مجاني خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، على الرغم من تأكيداته برغبته في الرحيل منذ فترة طويلة من عمر الموسم المُنقضي.
واهتمت صحيفة كوريري ديلو سبورت الإيطالية بتراجع ميسي عن الرحيل عن البارسا، حيث عنونت "تراجع ميسي"، مع ذكر مقولته في الحوار "لم أرغب أبدًا في الذهاب إلى المحكمة ضد فريقي".
من جهتها ذكرت صحيفة لا ريبليكا الإيطالية :"ميسي لا يزال في برشلونة.. وقال (لم أكن لأقاضي النادي الذي أحبه).. سيحترم النجم الأرجنتيني عقده الذي ينتهي في 30 حزيران/ يونيو 2021.. وأضاف (سأبذل قصارى جهدي أثناء إقامتي لكنني أردت المغادرة. لم يفِ بارتوميو بوعده)". صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية علّقت :" ميسي يغير اتجاهه، وقال إنه مستمر مع برشلونة.. وأضاف (سأبقى في النادي حتى لا ندخل في نزاع قانوني)، مؤكدا أن إجارة النادي تصرفت بسوء نية". وأضافت الصحيفة :"ليونيل ميسي ما زال غاضبا من برشلونة. لا يزال محبطًا من برشلونة. لكن في انعكاس مفاجئ ودراماتيكي، قال يوم الجمعة إنه غير مستعد لخوض حرب مع برشلونة، وبالتالي، سيبقى بعد كل شيء".
وعنونت صحيفة الجارديان البريطانية :"ليونيل ميسي يؤكد بقاءه في برشلونة 'لتجنب الخلاف القانوني'.. تراجع مهاجم الأرجنتين عن قرار الرحيل عن كامب نو.. ميسي بعيد عن السعادة حيث قال "أبلغت النادي بأنني أريد الذهاب". أما صحيفة التلجراف فعنونت :"ميسي يكشف أنه سيبقى في برشلونة لتجنب الخلاف القانوني مع "نادي حياته".. قبل أن تضيف "الأرجنتيني وضع حدًا للتكهنات حول مستقبله القريب، لكنه استهدف إدارة النادي ورئيسه جوسيب بارتوميو".
وبعيدًا عن تركيز الصحافة على بقاء ميسي في الوقت الحالي، بدأت التقارير الصحفية سريعًا في التكهن بشأن مستقبل الأرجنتيني بعد انتهاء عقده وأحقيته في التوقيع مع أي نادي في شهر يناير المقبل على أن ينضم له في شهر يونيو. وأوضحت صحيفة آس أن هناك حربًا منتظرة بين إدارة ناديي باريس سان جيرمان الفرنسي ومانشستر سيتي الإنجليزي خلال الأيام المقبلة، مُشيرةً إلى أنه ببداية يناير سيعلن ميسي عن فريقه الجديد، أما برنامج التشرينجويتو الرياضي الإسباني قد أوضح أن الأندية الأوروبية "ستحارب على ضم ميسي" ابتداءً من شهر يناير المقبل.

قد يهمك ايضا

ميسي يخضع لمسحات "كورونا" في منزله قبل العودة لـ"البلوغرانا"

ليونيل ميسي يحسم الجدل حول سبب بقائه في برشلونة بعد طلبه الرحيل

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا