اللاعب التركي سيفير توكتاس يقتل ابنه المشتبه في إصابته بـكورونا

اعتقلت السلطات التركية لاعب كرة قدم شهير، اعترف بقتل ابنه الذي بلغ عمره خمس سنوات، خلال تلقي الطفل العلاج لاشتباه إصابته بمرض «كورونا» المستجد.وسلم سيفير توكتاس (32 عاما) نفسه للشرطة بعد اعترافه بخنق ابنه، كاظم، بوسادة في الرابع من مايو، وفقا لما نقلته وكالة «الأناضول» الرسمية.ولم تفض التحقيقات الأولية بوقوع جريمة في وفاة الطفل رغم أن نتائج فحصه للكشف عن فيروس «كورونا» المستجد أتت سلبية، وتم استخراج جثمانه بعد دفنه لإجراء عملية تشريح كجزء من التحقيقات.

ونقلت قناة «هيبار تورك» أن توكتاس، الذي يلعب ضمن فريق «بورصة يلدريمسبور»، أخبر الشرطة أنه حاول خنق ابنه لأنه لم يشعر بالحب تجاهه، وأنه سلم نفسه للشرطة بعد 11 يوما بسبب شعوره بالندم.وكان الطفل يتلقى الرعاية الطبية في مستشفى بمحافظة بورصة الواقعة شمال غربي البلاد، بعد أن عانى من ارتفاع بالحرارة وسعال في الثالث والعشرين من أبريل الماضي، تزامنا مع عطلة تركية للاحتفاء بالأطفال، ووضع في الحجر الصحي رفقة والده.وبعدها قال توكتاس إنه خنق الطفل ونادى مستنجيا بالطواقم الطبية مدعيا أن حالة ابنه الصحية تدهورت، وأدخل الفتى إلى قسم العناية المركزة ومات بعد ساعتين.

ولم يحدد موعد لمحاكمة توكتاس بعد.

دعا سكان البلاد “لمساعدة بعضهم بعضا” من أجل تجاوز الأزمة
أميركا تؤكد أن إحياء الاقتصاد لا يحدث قبل لقاح “كورونا

قد يهمك أيضًا:

كونتي يحلم بالسير على خطى البرتغالي جوزيه مورينيو

فرانشيسكو توتي يكشف حقيقة تدريب أنطونيو كونتي لروما الإيطالي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا