بنات الأسطورة مارادونا يتهمن طبيبه الخاص بالقتل العمد والتخلي عنه

أمر مكتب المدعي العام الذي يحقق في وفاة الأسطورة لاعب الكرة الأرجنتيني، دييجو أرماندو مارادونا، بتفتيش المنزل الشخصي لـ"يوبولدو لوكي" الطبيب الشخصي للنجم الذي توفي الأربعاء الماضي، بحسب صحيفة "كلارين" الأرجنتينية، وتأتي مذكرة التفتيش بعد إعلان بنات مارادونا الثلاث "دلما وجيانينا وجانا"، اتهامه بارتكاب "القتل العمد والتخلي عن شخص". وأشارت الصحيفة الأرجنتينية إلى أن بنات مارادونا طالبن بمراجعة الدواء الذي وصفه لوكي لأبيهما في الأشهر الأخيرة، وأذن القاضي بتفتيش المنزل والبحث عن تاريخ مارادونا الطبي من بين أمور أخرى، ومن المتوقع أيضًا أن يدلي الطبيب بإفادة في الساعات القليلة القادمة، وكانت ظهرت العديد من المفاجآت حول إعلان وفاة مارادونا، وترجح صحيفة "باخينا12" الأرجنتينة، أنه تناول أحد

العقارات المهدئة، وقد تسببت جرعة زائدة في حدوث غيبوبة دوائية، كما أنه شرب 13 زجاجة بيرة في نفس اليوم. وأشارت الصحيفة إلى أن مارادونا كان يعاني من صعوبات في التحدث والمشي، وأدى تسمم المخدرات والكحول إلى تفكير أسرته في العلاج في المستشفى والفحص الطبي، وكما هو معروف، كان مارادونا يثق في طبيبه يوبولدو لوكي الذي يعرّفه البعض على أنه من محبي دييجو، وليس كطبيب فقط، وبطبيعة الحال فإن الدواء الذي تناوله قبل عيد ميلاده الستين أصبح موضع تساؤل كبير، ولكن يجب أن يؤخذ في الاعتبار، بالإضافة إلى ذلك فأن مارادونا كان يعالج نفسه بنفسه، أي أنه استهلك الجرعات التي يريدها من العقار المهدئ وكان يشرب معه الخمر.

قد يهمك ايضا

طبيب مارادونا يخضع للتحقيق بشبهة "القتل غير العمد"

إبراهيموفيتش يُبيّن أن مارادونا لم يكن مجرد نجم كرة قدم بل رمزًا لجميع اللاعبين

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا