حلّ مُؤقِّت لأزمة ملعب رادس بعد تواصُل الاحتجاجات السكانية

تواصلت احتجاجات سكان مدينة رادس أمام الملعب الأولمبي إلى ساعة متأخرة من الليلة حيث تجمهرت أعداد غفيرة رجالا ونساء للمطالبة بإزالة اللافتة الجديدة التي كتب عليها "ملعب حمادي العقربي" وإعادة القديمة التي تحمل اسم "ملعب رادس". وحلت قوات الأمن بالمكان لحل الأزمة كما وصل رئيس بلدية رادس جوهر السماري، الذي أكد أنه لم تصله أي مراسلة حول تغيير اسم الملعب وبعد أن أعطى التعليمات في مرحلة أولى بإزالة اللافتة الجديدة تم التراجع، وإمام إصرار المحتجين اتفق الجانبان على حل مؤقت وهو حجب اسم حمادي العقربي بعلم تونس.

وتجدر الإشارة إلى أن اللافتة الجديدة تم تثبيتها الثلاثاء تنفيذا لقرار رئيس الحكومة المؤقت إلياس الفخفاخ. وتحركت جماهير النادي الصفاقسي وتحولت إلى مركب ناديها احتجاجا على ما حدث أمام ملعب رادس منددين بموقف أهالي مدينة رادس حول تسمية الملعب باسم ساحر الأجيال الذي أعطى الكثير لكرة القدم التونسية.

قد يهمك ايضا

الصفاقسي يسحب القميص رقم 8 تكريمًا للأسطورة حمادي العقربي

الترجي يتعادل مع الصفاقسي سلبيًا ضمن منافسات الدوري التونسي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا