حمزة رفيعة نجم تونس الذي أنقذ يوفنتوس ودخل التاريخ

سرق اللاعب الدولي التونسي ولاعب وسط يوفنتوس الإيطالي، حمزة رفيعة، الأضواء في ملعب "يوفينتوس ستاديوم" عندما قاد فريقه إلى الفوز على نادي جنوى والتأهل للدور ربع النهائي لكأس إيطاليا وذلك في أول مشاركة له مع الفريق الأول للسيدة العجوز. ومثلت مباراة الدور ثمن النهائي من مسابقة الكأس حدثا فارقا في مسيرة التونسي حمزة رفيعة، إذ اقترنت مشاركته الأولى مع تسجيله هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الأول، ليمنح يوفنتوس انتصارا مثيرا وصعبا بنتيجة 3-2 ويدون اسمه بقوة في سجلات الفريق والكرة التونسية كأول لاعب تونسي يسجل هدفا ليوفنتوس في مباراة رسمية. ودخل رفيعة بديلا لزميله مانولو بورتانوفا في الدقيقة 77 من المباراة ليخوض رسميا أول مشاركة مع ناديه، وبعد 27 دقيقة نجح اللاعب

البالغ من العمر 21 عاما في تسجيل هدف الفوز والتأهل، وأشعل مواقع التواصل الاجتماعي في تونس والتي ضجت بصوره ومقاطع من المباراة يظهر فيها إلى جانب زميله في الفريق، النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو. وفيما فجرت مشاركة رفيعة بركانا من الفرحة في أوساط جماهير الكرة في تونس واحتفت بها مواقع التواصل، أشادت الصفحة الرسمية لنادي يوفنتوس على فيسبوك باللاعب ونشرت صورة له يظهر فيها محتفلا عقب تسجيله الهدف كما وضعت علم تونس على التدوينة الخاصة بالمباراة. من جهتها، خصصت الصحف والمواقع الرياضية في تونس مساحة كبيرة لما اعتبرته "إنجازا لحمزة رفيعة الذي نجح في إثبات نفسه كواحد من أبرز النجوم الواعدين للكرة التونسية ولنادي يوفنتوس رغم قوة المنافسة ووجود عمالقة الكرة في

الفريق على غرار كريستيانو رونالدو وألفارو موراتا وباولو ديبالا وغيرهم." ومن ناحية أخرى، انتشرت صور اللاعب الشاب على مواقع كرة القدم العالمية، التي عرفت باللاعب "الذي أنقذ يوفنتوس من خروج مذل" في الكأس، وبدوره أشاد مدرب منتخب تونس المنذر الكبير بأداء رفيعة مبرزا أن اللاعب الشاب ما انفك يتطور باستمرار خلال مشاركته مع نادي يوفنتوس للشباب ويثبت أنه جدير باللعب في الفريق الأول. وقال المنذر الكبير "كنت أعلم أن الجدية والانضباط والطموح التي يتحلى بها حمزة رفيعة ستقوده يوما ما إلى انتزاع مكان أساسي في تشكيلة المدرب أندريا بيرلو، المستوى اللافت الذي قدمه في مباراة الكأس يمثل شحنة كبيرة له لإثبات نفسه واحدا من ركائز يوفنتوس في المواسم القادمة فهو يملك كل المؤهلات من أجل النجاح في فريق كبير

مثل اليوفي، وفي المقابل أكد الكبير أن "الطريق مازالت طويلة وشاقة أمام حمزة رفيعة الذي يدرك جيدا أن النجاح يتطلب الاستمرار في العمل الجدي والانضباط والتقيد بنصائح المدرب، حمزة يمثل نموذجا طموحا للاعبين الواعدين ونحن في منتخب تونس ننتظر منه الكثير لأن بروزه في فريقه ستكون له انعكاسات ايجابية على أدائه في المنتخب." وكشف مدرب منتخب تونس أنه اتصل باللاعب وهنأه على المستوى الجيد الذي قدمه والهدف الذي ساهم بفضله في تأهل يوفنتوس لربع نهائي الكأس، جدير بالذكر أن رفيعة تعرض لإصابة على مستوى الساق خلال مباراة جنوى ستجبره على الراحة لمدة 3 أسابيع. وكان يوفنتوس تعاقد مع حمزة رفيعة في يوليو 2019 قادما من نادي ليون الفرنسي بعقد يمتد حتى 2023، ولكنه ظل ينشط طوال الموسم الماضي مع

الفريق الثاني للسيدة العجوز (أقل من 23 عاما) الذي يشارك في دوري الدرجة الثالثة الإيطالي، وفي موسم 2020- 2021 وجه مدرب يوفنتوس أندريا بيرلو الدعوة للاعب التونسي لتعزيز الفريق الأول لكنه قضى أغلب المباريات على دكة البدلاء قبل أن يقحمه ليلة الخميس في مباراة الكأس التي شهدت تألقه في ظهوره الأول. يذكر أن حمزة رفيعة، الذي يحمل الجنسيتين التونسية والفرنسية، مولود في 2 أبريل 1999 في مدينة قلعة سنان بمحافظة الكاف (شمال غرب)، وفي 2004 سافر مع عائلته إلى فرنسا وبدأ مشواره الكروي في الفئات الشابة لنادي ليون بين 2010 و 2016، وفي صيف 2016 أمضى أول عقد احتراف مع ليون قبل أن ينتقل في 2019 إلى يوفنتوس الإيطالي، أما مع المنتخب فقد حمل رفيعة قميص منتخب فرنسا للناشئين قبل أن يحسم اختياره في 2020 بالدفاع عن منتخب تونس الأول حيث خاض معه 7 مباريات حتى الآن.

قد يهمك ايضا

إنتر ميلان يستعيد لاعبه قبل قمة يوفنتوس في الدوري الإيطالي

مانشستر سيتي يزاحم يوفنتوس على مانويل لوكاتيلي نجم ساسولو

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا