ريال مدريد يستعد لتخفيض رواتب لاعبيه للمرة الثانية بسبب كورونا

تستعد إدارة نادي ريال مدريد الإسباني لحملة جديدة من تخفيض الرواتب مجددًا داخل صفوف الملكي، من أجل المساهمة في الأزمة الاقتصادية الناجمة من فيروس كورونا، وتعرض فريق ريال مدريد لأزمة اقتصادية كبيرة، بسبب تفشي فيروس كورونا، وهو ما أثر بالسلب على نشاط كرة القدم داخليًا، وغياب الجماهير عن المدرجات والذي يمثل دخلا كبيرًا للأندية الأوروبية.ونشرت صحيفة "آس" الإسبانية، إن إدارة ريال مدريد أصبحت مضطرة لتخفيض رواتب اللاعبين من جديد، من خلال خصم جزء منها للمرة الثانية نتيجة تقليل ميزانية الملكى لعام 2020-2021، حيث كان فريق ريال مدريد قد اتفق مع اللاعبين على تخفيض 10% من قيمة رواتبهم، وكذلك العاملين في مختلف القطاعات والفرق الأخرى خلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي.

وأضافت الصحيفة أنه بعد الوصول لنهاية عام 2020، ووضع ميزانية الموسم العام الجديد، يواجه ريال مدريد خسائر مالية تصل إلى 25% من إجمالي الدخل، وهو ما يدفع لتخفيض رواتب اللاعبين مرة أخري.وأعلن فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد، أنه تم وضع ميزانية للعام المقبل على أساس عدم عودة الجماهير واستمرار التراجع في الدخل على ما هو عليه، على هامش إجتماع الجمعية العمومية للمرينجي، حيث إنه مع إمكانية عودة الجماهير للمدرجات خلال الفترة المقبلة، أو في أي وقت من الموسم، سيؤمن ذلك ما يصل إلى 45 مليون يورو للنادي.

قد يهمك ايضا

بايرن ميونيخ يعلن انسحابه من سباق التعاقد مع مبابي

نقل لاعبي منتخب شباب الفراعنة المصابين بـ"كورونا" لفندق آخر لتلقي العلاج

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا