ريال مدريد ينعي مارادونا ويؤكد أنه أحد أعظم اللاعبين في تاريخ اللعبة

نعى نادي ريال مدريد الاسباني، أسطورة كرة القدم الأرجنتيني الراحل دييجو أرماندو مارادونا، الذي توفي نتيجة سكتة قلبية عن عمر يناهز 60 عام، وأصدر النادي الملكي بيانا رسميا قال فيه "يشعر نادي ريال مدريد، رئيسه ومجلس إدارته بحزن عميق عندما علموا بوفاة الأسطورة الحقيقية لكرة القدم العالمية، دييجو أرماندو مارادونا"، وأضاف "يتقدم ريال مدريد تعازيه لعائلته وأصدقائه وانديته السابقة ومشجعي كرة القدم في جميع أنحاء العالم، وخاصة في الأرجنتين، مضيفًا لقد ترك دييجو أرماندو مارادونا وراءه إرثًا رائعًا حقًا، وهو رمز لملايين من عشاق كرة القدم في جميع أنحاء العالم".

ويعتبر مارادونا أحد أعظم لاعبي كرة القدم في كل العصور، وساعد الأرجنتين على الفوز بكأس العالم عام 1986، حقق مارادونا لقب كأس العالم للشباب عام 1979.

وبدأ مشواره الأوروبي في برشلونة ثم حقق سنوات مجده الكروية مع نابولي الإيطالي لمدة 7 مواسم، في إيطاليا حقق 5 ألقاب رفقة فريق الجنوب، ومن نابولي إلى إشبيلية الإسباني، وعاد مرة أخرى إلى الأرجنتين قبل نهاية مشواره الكروي ليرتدي قمصان نيويلز أولد بويز خلال 1993 ثم بوكا جونيورز، وحرص عدد من لاعبي كرة القدم في مختلف أنحاء العالم على تقديم واجب العزاء في ساحر كرة القدم، حيث نشر الأسطورة ريفالدو، صورة تجمعه مع مارادونا لتقديم واجب العزاء قائلاً "أخبار حزينة للغاية لكل من يحب رياضة كرة القدم، كان هذا الرجل رائعًا على أرض الملعب، ويعد من أحد لاعبي كرة القدم، كان لدينا مودة كبيرة تجمعنا، ولن أنساه أبداً، انسان لا يصدق قلبه كبير".

ونشر نجم نادي أرسنال الإنجليزي أوباميانج بيير إميريك، صورة تجمعه مع مارادونا عبر حسابه الشخصي في موقع انستجرام، ليوجه له رسالة وداع قائلاً "وداعًا يا أسطورة، مارادونا"، بينما نشر اسطورة كرة القدم الإيطالية أندريا بيرلو المدير الفني لنادي يوفنتوس الإيطالي، صورة للراحل عبر حسابه الشخصي وكتب قائلاً "رحل إله كرة القدم، شكرًا على كل شيء دييجو"، وأجرى مارادوناعملية جراحية دقيقة لاستئصال جلطة في المخ في وقت سابق من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2020 ووصفت العملية بالناجحة حيث التقط النجم الأرجنتيني صورًا مع طبيبه بعدها.

و أكدت صحيفة " Clarín" الأرجنتينية، أن دييجو أرماندو مارادونا، عانى في الساعات الأخيرة من سكتة قلبية في منزله، وهو في حالة خطيرة للغاية، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة، وخضع مارادونا، عملية جراحية على مستوى الرأس، في احدى المستشفيات، في أوائل شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، بعد أن نقل إلى مستشفى أوليفوس مصابًا بفقر دم وجفاف، ولكن عند إجراء الفحوصات تم تشخيص حالته بأنه مصاب بتجمع دموي في الرأس، لذا خضع لعملية جراحية في اليوم التالي.

ويعتبر مارادونا أحد أعظم لاعبي كرة القدم في كل العصور، ساعد الأرجنتين على الفوز بكأس العالم عام 1986، حقق مارادونا لقب كأس العالم للشباب عام 1979.

قد يهمك ايضا

برشلونة الإسباني يُكرم دييغو مارادونا في متحف "كامب نو"

"حبيب الملح" يحجز الطاولة المفضلة لمارادونا في مطعمه مدى الحياة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا