ريفر بليت يتطلع للحفاظ على لقب الليبرتادوريس  أمام فلامينجو

تتجه أنظار عشاق كرة القدم في أميركا الجنوبية غدا السبت صوب ملعب “مونومينتال” في ليمات عاصمة بيرو، حيث يحتضن منافسة يتوقع أن تكون شرسة بين ريفر بليت الأرجنتيني وفلامينجو البرازيلي في المباراة النهائية لبطولة كأس ليبرتادوريس لكرة القدم.

وتجدر الإشارة إلى أنها المرة الأولى التي يقام فيها نهائي البطولة من مباراة واحدة، حيث كان يقام بنظام الذهاب والإياب حتى نسخة عام 2018 التي توج بها ريفر بليت على حساب بوكا جونيورز، حيث تعادل الفريقان ذهابا 2 / 2 ثم فاز ريفر بليت في مباراة الإياب 3 / 1 .

ويتطلع ريفر بليت، صاحب التاريخ الحافل في الدوري الأرجنتيني، عبر مباراة الغد إلى الحفاظ على اللقب ورفع رصيده في تاريخ المسابقة إلى خمسة ألقاب، بينما يطمح فلامينجو، صاحب الجماهيرية الهائلة في البرازيل، إلى التتويج باللقب الذي أحرزه مرة واحدة سابقة.

وتوج ريفر بليت باللقب في أعوام 1986 و1996 و2015 و2018 بينما يخوض فلامينجو نهائي كاس ليبرتادوريس غدا للمرة الأولى منذ 38 عاما، حيث كان آخر وصول له إلى النهائي في نسخة عام 1981 والتي شهدت تتويجه بلقبه الوحيد في البطولة.

ويتطلع فلامينجو إلى استغلال الدفعة المعنوية والثقة الكبيرة لدى لاعبيه، بعد أن حقق انتصارا ساحقا في الدور قبل النهائي بتغلبه على جريميو البرازيلي 5 / صفر إيابا بعد أن انتهت مباراة الذهاب بالتعادل 1 / 1 .

كذلك يستمد فلامينجو الثقة من وضعه في الدوري البرازيلي حيث بات قريبا من انتزاع اللقب في ظل تفوقه بفارق 13 نقطة أمام أقرب منافسيه بالميراس صاحب المركز الثاني وذلك قبل أربع مباريات متبقية لفلامينجو في المسابقة.

أما ريفر بليت، صاحب المركز الرابع في الدوري الأرجنتيني، فقد بدت مهمته في الدور قبل النهائي أكثر صعوبة حيث تغلب على بوكا جونيورز 2 / صفر ذهابا ثم خسر أمامه صفر / 1 إيابا، ليتأهل ريفر بليت فائزا بنتيجة إجمالية 2 / 1 .

ويتوقع أن يعلق خورخي جيسوس المدير الفني لفلامينجو أماله بشكل كبير على استمرار تألق المهاجم جابرييل باربوسا الذي يلعب للفريق بعقد إعارة من إنتر ميلان الإيطالي، والذي يتصدر قائمة هدافي كاس ليبرتادوريس حاليا برصيد سبعة أهداف.

وسجل باربوسا إجمالي 29 هدفا خلال 37 مباراة له مع فلامينجو، وقد جنى ثمار التألق عبر عودته إلى المنتخب البرازيلي.

وربما تشكل مباراة الغد فرصة ذهبية لباربوسا لاستعراض قدراته، وربما إقناع أنطونيو كونتي المدير الفني لإنتر ميلان بأهمية ضمه للمشاركة بالفريق المنافس في الدوري الإيطالي.

وعلى الجانب الآخر، ينتظر أن يعتمد مارسيلو جاياردو المدير الفني لريفر بليت على الأرجنتيني الدولي إيزيكيل بالاسيوس /21 عاما/ الذي لعب دورا بارزا في وصول الفريق إلى النهائي عبر تألقه الكبير في خط وسط الفريق خلال مباراتيه بالدور قبل النهائي.

وسبق للفريقين أن التقيا بعضهما البعض في دور المجموعات بكأس ليبرتادوريس في العام الماضي، وقد تعادلا 2 / 2 في البرازيل وسلبيا في الأرجنتين.

قد يهمك ايضاً :

ستّة أهداف ألمانيا تهزّ شباك إيرلندا الشمالية ضمن منافسات “يورو 2020”

لافتة مثيرة للجدل يرفعها اللاعب الأعسر غاريث بيل

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا