سان جيرمان يحسم قمّته مع نانت ويعزز صدارته للدوري الفرنسي

ابتعد باريس سان جيرمان 15 نقطة مؤقتًا في الصدارة بحسمه القمة مع مضيفه نانت في صالحه (2 – 1)، على ملعب "لابوجوار"، في افتتاح المرحلة الثالثة والعشرين للدوري الفرنسي لكرة القدم، وسجل الأرجنتيني ماورو إيكاردي في الدقيقة (29) والألماني ثيلو كيهرر (57) هدفي باريس سان جيرمان، والنيجيري موزيس سايمون في الدقيقة (68) هدف نانت.وكان باريس سان جيرمان في طريقه إلى تحقيق فوز سهل، عندما تقدم بهدفين نظيفين، بيد أن تقليص أصحاب الأرض للفارق رفع معنوياتهم وضغطوا بقوة على حامل اللقب، وكانوا قاب قوسين أو أدنى من إدراك التعادل أكثر من مرة، بل إنهم كانوا قريبين من تكرار إنجاز الموسم الماضي عندما حققوا الفوز 3 – 2 لملعب الـ"كاناري". وهو الفوز الرابع على التوالي والتاسع عشر لباريس سان جيرمان هذا الموسم، فعزز موقعه في الصدارة برصيد 58 نقطة، بفارق 15 نقطة أمام مطارده المباشر مرسيليا الذي يحل ضيفًا على سانت إتيان لاحقًا في ختام المرحلة.

وخاض باريس سان جيرمان المباراة في غياب أكثر من لاعب بسبب الإصابة، خصوصًا البرازيليين نيمار جونيور دا سيلفا، وماركينيوس وثياغو سيلفا، والإسبانيين خوان برنات وأندير هيريرا وعبدو ديالو.وأهدر إيكاردي فرصة افتتاح التسجيل في الدقيقة الثالثة، عندما تهيأت أمامه كرة داخل المنطقة منفردًا، فهيَّأها لنفسه بيمناه، وسددها قوية بالقدم ذاتها، لكن الحارس السلوفيني الصربي الأصل دينيس بيتريتش أبعدها ببراعة.وأبعد المهاجم عبد القادر قادر بامبا كرة رأسية لبريسنل كيمبيمبي من باب المرمى، إثر ركلة ركنية انبرى لها الاختصاصي الدولي الأرجنتيني أنخل دي ماريا، في الدقيقة 18.

ونجح باريس سان جيرمان في افتتاح التسجيل عندما توغّل مبابي من الجهة اليسرى، ومرر كرة عرضية زاحفة إلى دي ماريا غير المراقب فتابعها بيسراه قوية ارتطمت بقدم مواطنه إيكاردي، وتابعت طريقها على يسار الحارس بتريتش في الدقيقة 29. وهو الهدف الثامن عشر لإيكاردي في 20 مباراة مع سان جيرمان هذا الموسم في مختلف المسابقات والعاشر في الدوري، والأول في المباريات السبع الأخيرة في الدوري، وتحديدًا منذ هزه شباك أميان 4 – 1 في 21 ديسمبر (كانون الأول) الماضي.

وعزز كيهرر تقدم النادي الباريسي بهدف ثانٍ، بضربة رأسية، إثر ركلة ركنية انبرى لها دي ماريا في الدقيقة 51. وقلص سايمون الفارق مستغلًا كرة حاول كيمبيمبي تمريرها بالكعب إلى كيهرر في منتصف الملعب، فانطلق بسرعة وتوغل داخل المنطقة، وتابعها على يمين الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس في الدقيقة 68. وكاد سايمون يدرك التعادل من انفراد، بيد أن نافاس أنقذ الموقف (87)، ثم أنقذ نافاس مرماه من هدف قاتل في الدقيقة الثانية الأخيرة من الوقت بدل الضائع، بتصديه على دفعتين لتسديدة من مسافة قريبة للبديل رينو ايمون المنفرد.

وواصل ليل صحوته بفوزه على ضيفه رين، 1 – صفر، وعاد موناكو طريق الانتصارت بتغلبه على ضيفه أنجيه بالنتيجة ذاتها.في المباراة الأولى على ملعب "بيار موروا"، يدين ليل بفوزه إلى مهاجمه المخضرم، لويك ريمي، 33 عامًا، الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة الرابعة.وحقق ليل فوزه الثاني على التوالي بعد ثلاث هزائم متتالية، والحادي عشر هذا الموسم، فعزز موقعه في المركز الرابع، وشدد الخناق على رين الثالث.

ورفع ليل رصيده إلى 37 نقطة بفارق ثلاث نقاط خلف رين الذي مُنِي بخسارته السابعة هذا الموسم. وبكر ليل بالتسجيل، وتحديدًا منذ الدقيقة الرابعة، عبر ريمي، إثر تلقيه كرة قطعها الدولي جوناثان إيكونيه في منتصف الملعب، فسددها قوية بيمناه زاحفة من خارج المنطقة ارتطمت بالقائم الأيمن لحارس المرمى الدولي السنغالي أدوار مندي، وعانقت الشباك.وتلقى رين ضربة موجعة بإصابة مهاجمه البرازيلي رافينيا، صاحب ثنائية في المباراة التي تغلب فيها فريقه على نانت (3 – 2)، الأحد الماضي، فدخل رومان دل كاستيلو مكانه في الدقيقة 34.

وفي الثانية على ملعب "لويس الثاني" في الإمارة، حقق موناكو فوزه الأول بعد تعادل وثلاث هزائم متتالية في الدوري والتاسع هذا الموسم بفضل هدف للاعب الوسط الدولي المونتينيغري ستيفان يوفيتيتش، بضربة رأسية ساقطة من داخل المنطقة إثر تمريرة طويلة من منتصف الملعب خلف الدفاع من المهاجم العاجي يوسف فوفانا مستغلًا خروجًا خاطئًا لمواطنه حارس مرمى أنجيه دانيال بيتكوفيتش، في الدقيقة 18.وصعد موناكو إلى المركز التاسع برصيد 32 نقطة بفارق الأهداف أمام نانت، بينما تراجع انجيه إلى المركز الثالث عشر بعدما تجمد رصيده عند 30 نقطة بخسارته التاسعة هذا الموسم.

قد يهمك ايضا

ريال مدريد المنتشي يستضيف سوسيداد في ربع نهائي كأس ملك إسبانيا

"النيران الصديقة" تقود ليفربول لعبور شروزبري في كأس الاتحاد الإنجليزي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا