سر قرار الاتحاد السوداني الجديد بشأن اللاعبين الشباب

فاجأ مجلس إدارة اتحاد كرة القدم السوداني، أندية الدوري الممتاز لكرة القدم، بقرار إدراج 2 من اللاعبين الشباب في التشكيل الأساسي بمباريات الموسم الجديد في جميع المسابقات بدون استثناء.

التشريع الجديد في لائحة مسابقة الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم لموسم 2020-2021، نص على ضرورة مشاركة لاعبين شابين الأول تحت سن 20 عاما والثاني تحت سن 23، طوال زمن المباراة.

في الموسم الماضي، فرضت لائحة الدوري السوداني إشراك لاعب واحد تحت سن 20، ليكتشف الاتحاد السوداني أن الأندية تحايلت وقررت إشراك اللاعب الشاب في آخر دقائق المباريات وذلك تفاديا لخرق اللائحة ما يؤدي لخسارة نتيجة المباراة.

نتيجة المشاركة الضعيفة للاعبين الشباب بفرق الممتاز، ظهرت في الفشل الذريع لمنتخب الشباب بتصفيات إقليم سيكافا المؤهلة لنهائيات إفريقيا للشباب بموريتانيا العام القادم.

منتخب الشباب السوداني أعد بصورة مثالية لمدة 3 أسابيع في 3 دول هي كينيا وتنزانيا وزنجبار وخاض 6 مباريات ودية دولية بمعدل مباراتين في كل دولة، ولكن ظهرت المحصلة النهائية بنتائج مخيبة في البطولة بتنزانيا حيث خسر مباراتيه أمام إثيوبيا وتنزانيا وخرج من الدور الأول.

قيادات بالاتحاد السوداني رأت أن السبب الرئيس وراء الفشل في تصفيات إقليم سيكافا يعود إلى ضعف حساسية اللعب لهذه الفئة من اللاعبين بالسودان، فظهر الفارق الفني والبدني كبيرا بينهم وبين المنتخبات الأخرى.

نقطة الفشل بسيكافا أكدت أن الاتحاد السوداني فشل في إيجاد لاعبين جاهزين يلعبون بانتظام في الدوري السوداني الممتاز، ومع القرار الجديد يمكن بنهاية الموسم أن يصل عدد مباريات اللاعبين الشباب لأكثر من 30 مباراة وهو عدد كاف يجعلهم قادرين على التأقلم بسرعة مع اللعب التنافسي الدولي.

التشريع الجديد في لائحة مسابقة الدوري السوداني، يقصد به خدمة منتخب الشباب مستقبلا بإيجاد لاعبين جاهزين وذلك يتجلى في إلزام الفرق بإشراك لاعب تحت سن 20، إلى جانب خدمة المنتخب الأولمبي بلاعبين جاهزين من فئة تحت سن 23

قد يهمك ايضا:

تغيير موعد كأس أمم أفريقيا والكاميرون تُؤكِّد استضافتها للنهائيات

المغرب تنهي الشوط الأول بالتعادل السلبي مع موريتانيا

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا