طرد عامل جنازة من وظيفته بعد صورة سيلفي مع جثمان مارادونا داخل النعش

تعرض عامل جنازة الراحل دييجو مارادونا للطرد من وظيفته بعدما التقط صورة "سيلفي" بجوار النعش المفتوح للأسطورة الأرجنتينية، بعدما التقط العامل والذي يدعى، كلوديو فرنانديز، الصورة بينما كان جسده ملقى في القصر الرئاسي في بوينس آيرس، لكنه اعتذر وتوسل للجميع مسامحته.أوضح فرنانديز أنه "فقد وظيفته في مكتب جنازات "سيبيليوس بينير"، مع ابنه ورجل ثالث"، مضيفاً "قرار التقاط الصورة كان فوريًا وعفويًا، لم يتم التخطيط له ولا حسبان عواقبه، رفعت رأسي وإبهامي، وفعل ابني ذلك مثل أي طفل يبلغ من العمر 18 عامًا.

يأتى هذا بعدما قام 3 موظفين بتجهيز نعش البطل العالمي، دييغو مارادونا، في صالة الجنازة في القصر الرئاسي، قبل بدء المراسم، يوم الأربعاء الماضي، والتقطوا صورًا و"سيلفي"، يظهر فيها وجه مارادونا، ما تسبب بغضب كبير لدى العائلة.

وظهرت العديد من المفاجآت حول إعلان وفاة لاعب الكرة الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا، وترجح صحيفة "باخينا12" الأرجنتينة أنه تناول أحد العقارات المهدئة، وقد تسبب هذه الجرعة حدوث غيبوبة دوائية لأي مريض عادي، إلا أنه شرب 13 زجاجة بيرة في اليوم في نفس الوقت، وأشارت الصحيفة إلى أن مارادونا كان يعاني من صعوبات في التحدث والمشي، وأدى تسمم المخدرات والكحول إلى التفكير في العلاج في المستشفى والفحص الطبي.

قد يهمك أيضَا :

تطورات جديدة في قضية وفاة الأسطورة "دييغو مارادونا"

حرب طاحنة ستندلع داخل عائلة الأسطورة "مارادونا" مباشرة بعد وفاته

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا