ظهور إصابتان جديدتان بفيروس كورونا في منتخب مصر للشباب قبل مواجهة تونس

ظهرت إصابتان جديدتان بفيروس "كورونا" في صفوف منتخب مصر للشباب وهما اللاعبان محمود صابر، وأحمد نبيل كوكا، وفوجئ مسؤولو المنتخب في إتحاد شمال أفريقيا يخطرهم بإصابة اللاعبين بعد أن أخطرهم من قبل بسلبية مسحة 14 لاعبًا وإيجابية 14 أخرين، لتتعقد الحسابات في صفوف المنتخب حيث أصبح عدد اللاعبين الجاهزين لمباراة الغد أمام تونس 14 لاعبًا فقط وهو عدد غير كاف لخوض اللقاء كما حدث في مباراة ليبيا الأولى التي تم اعتبار الفراعنة مهزومين فيها 3-0. ووصل الثنائي مصطفى ميسي لاعب سيراميكا، وأحمد حسام، لاعب الجونة، إلى تونس، للانضمام لصفوف منتخب الشباب، استعدادًا لخوض فعاليات بطولة شمال إفريقيا، المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2021 في موريتانيا. ورافق الثنائي في رحلتهما إلى تونس،

الدكتور محمد أبو العلا، طبيب المنتخب الأول، ومحمد محمود أخصائي العلاج الطبيعي، اللذان حضرا إلى تونس، للإشراف على مصابي المنتخب من فيروس كورونا. وتوجه الثنائي أبو العلا و محمد محمود، إلى فندق عزل لاعبي المنتخب المصابين بفيروس كورونا المستجد، للإشراف عليهم بجانب متابعة حالة ربيع ياسين، المدير الفني لمنتخب الشباب، والذي يعاني من الفيروس المستجد. واختتم منتخب الشباب تحت 20، استعداداته اليوم الخميس، في تونس، لخوض مباراة المنتخب التونسي، المقرر لها غدًا الجمعة في الجولة الثانية في بطولة شمال أفريقيا.

قد يهمك ايضا

استمرار إيجابية 14 لاعبًا في منتخب مصر للشباب وسلبية الباقين

منتخب شباب الفراعنة يُجري فحص "كورنا" جديد في معمل مختلف في تونس

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا