فابريجاس عن رحيله من أرسنالكنت أبكي وزملائي يضحكون

كشف الإسباني سيس فابريجاس، لاعب برشلونة السابق، إنه غادر صفوف أرسنال في عام 2011 وانضم للبارسا للعديد من الأسباب، بما في ذلك علاقته ببعض زملائه السابقين، والضغوطات المتمثلة في رغبته في الفوز بالعديد من البطولات، وضعف تعاقدات المدفعجية في تلك الفترة.
وكان فابريجاس قد انضم لصفوف أرسنال قادمًا من برشلونة في عامه الـ15 بعام 2003، وشارك في 303 مباراة مع المدفعجية في جميع المسابقات قبل أن يعود مرة أخرى إلى قلعة الكامب نو، حيث انضم بعد ذلك لصفوف تشيلسي، قبل أن يستقر به المطاف في الدوري الفرنسي وتحديدَا في صفوف موناكو.
ونقلت شبكة «سكاي سبورتس» حديث فابريجاس في إحدى المقابلات التلفزيونية، حيث كشف عن أسباب مغادرته لصفوف أرسنال، معترفًا بأن الثنائي روبن فان بيرسي وسمير نصري هما اللاعبان الوحيدان اللذان كانا نفس على مستواه، وأنه عاش ليالي كثيرة بلا نوم.
وقال فابريجاس:” كنت القائد، ودائمًا كنت أشعر بضغوطات على نفسي، كان علي قيادة الفريق للفوز بالبطولات، وقد بذلت كل ما لدي، في بعض الأحيان كنت أعود للمنزل في حالة الخسارة وأنا أبكي بشدة”.
وأضاف:” كنت أعاني، وأقضي ليالي بلا نوم، ثم تخسر مباراة أخرى، وتكون جالسًا في الحافلة مدمرًا، ثم فجأة تسمع بعض اللاعبين يضحكون، ويفكرون في المكان الذين يقضون فيه أوقاتهم عندما يخرجون”.
وواصل:” لقد كان هذا يحدث لسنوات عديدة، كنا نلعب كرة قدم جميلة، واستمتعت بهذا الجانب على أكمل وجه، ولكني كنت أضغط على نفسي لقيادة الفريق، ولأفعل كل شئ، ولكن في مرحلة ما شعرت بالوحدة”.
وأشار:” العديد من الأشياء كانت تراود تفكيري، ويجب أن أعترف أنني كنت مرهقًا ذهنيًا وجسديًا، ففي قرارة نفسي أعلم أنني بذلت كل شئ، وكان بإمكان النادي إجراء العديد من التعاقدات، ولكنه لم يفعل”.
وأتم:” رؤية بعض السلوكيات من لاعبين معينين، جعلتني أشعر أنني بحاجة إلى خوض تجربة جديدة، ولو لم تكن هذه الأشياء موجودة، ما كنت تركت أرسنال في ذلك الوقت”.

قد يهمك أيضًا:

لاعب “مانشستر يونايتد” يتحدى خوفه من الماء ويبدأ الحصول على دروس في السباحة

مدرّب كرواتيا يستبعد راكيتيتش من قائمة المنتخب لمواجهة إنجلترا

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا