فرانشيسكو توتى يُعلن أنه لن يعود إلى روما مع وجود الإدارة الأميركية الحالية

أكد النجم الإيطالي السابق، فرانشيسكو توتي، على أنه لن يعود مرة أخرى، للعمل في ناديه روما، في ظل وجود الأدارة الأميركية الحالية، المالكة للنادي.

وكان توتي قد غادر عمله في روما، قبل عدة أشهر، بسبب خلافات مع الأميركي جيمس بالوتا مالك النادي، وعقد مؤتمرًا صحفيًا قدم خلاله استقالته من منصبه.

ونقل موقع “فوتبول إيطاليا” تصريحات لفرانشيسكو توتي، قال فيها:”أحترم قراري الذي اتخذته، عندما قررت مغادرة عملي في إدارة النادي، وأريد التمسك بهذا القرار، حتى لو طلب مني العودة مرة أخرى”.

وعن إمكانية شراء النادي من مستثمر جديد، قال توتي:”لا أعتقد بأن الإدارة الحالية، ستفرط بسهولة في النادي، وستتمسك بالبقاء”.

واختتم توتي حديثه قائلا:”أتمنى أن يتمكن الفريق، أن يتوج بالدوري الإيطالي ودوري أبطال أوروبا، أي كان رئيس النادي”، وكان توتي قد أعلن اعتزاله لعب كرة القدم، في عام 2017، بعد مسيرة حافلة مع روما.

قد يهمك أيضًا:

لاعب إسرائيلي يتسبب في “إصابة خطيرة” لنجم أتلتيكو مدريد

فريق أتلتيكو مدريد يصل إسرائيل لأداء مباراة ودية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا