فضيحة أخلاقية تُبعد نجمَيْن عن المنتخب الإنجليزي بعد أوَّل لقاء دولي

استبعد المنتخب الإنجليزي نجمين شابين من تشكيلة المنتخب التي تخوض مباريات دوري الأمم الأوروبية، بعد فضيحة أخلاقية وصحية.واستبعد الجهاز الفني للمنتخب الإنجليزي، النجمين الصاعدين، فيل فودين ومايسون غرينوود، بعد أن اكتشف أنهما استدعيا فتيات إلى غرفة الفندق الخاصة بهم في آيسلندا، مخالفين بذلك القوانين الانضباطية والصحية للمنتخب.

يذكر أن نجم مانشستر سيتي فودين ونجم مانشستر يونايتد غرينوود، تم استدعاؤهما للمنتخب الإنجليزي للمرة الأولى، لخوض مباراة آيسلندا، التي انتصرت فيها إنجلترا بنتيجة 1-0، قبل أن يتم استبعادهم قبل مباراة الدنمارك المقبلة. واعتذر المنتخب الإنجليزي لمنتخبات دوري الأمم، بسبب مخالفة قوانين العزل للمنتخبات، والتي قد تعرض الفريق والخصم، على حد سواء، لخطر الإصابة بفيروس كورونا. وقدم فودين وغرينوود اعتذارا عن "القرارات الخاطئة" التي ارتكباها، مؤكدين أنهما "تعلما درسا حقيقيا للمستقبل"، وفقا لموقع سكاي سبورتس.

وأظهرت فيديوهات مسربة من حسابات لفتيات، على تطبيق سنابشات، فيديو لهن مع نجمي المنتخب الإنجليزي، في غرفهم الخاصة بآيسلندا، قبل السفر إلى الدنمارك.يذكر أن فودين وغرينوود يعتبران من أفضل المواهب الصاعدة في إنجلترا، بعد تقديمهما موسما استثنائيا مع فريقيهما ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز. وخاض كلا اللاعبين مباراتهما الدولية الأولى بقميص منتخب "الأسود الثلاثة" أمام آيسلندا، السبت، قبل أن يتم إيقافهما قبل مواجهة الدنمارك في كوبنهاغن الثلاثاء.

قد يهمك ايضا:

رحيم ستيرلينغ يوضح أنّ الحظ حالف المنتخب الإنجليزي أمام أيسلندا

استبعاد فودين وجرينوود من معسكر المنتخب الإنجليزي بسبب "كورونا"

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا