فيفا يدرس تأجيل انتقالات اللاعبين من تموز إلى كانون الثاني

أكد جيان إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، أن كرة القدم تواجه أزمة فيروس كورونا الخطير مثلها مثل جميع المجالات في العالم حالياً بعد انتشار الفيروس في معظم أركان العالم.

وتستعد أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لمطالبة العديد من اللاعبين بتخفيض رواتبهم لمواجهة الأضرار الاقتصادية التي تعرضت لها الأندية نظرا لتوقف النشاط الرياضي نظراً لتفشي فيروس كورونا الخطير.

وقال رئيس فيفا، في تصريحات نقلتها صحيفة "سبورت الإسبانية"، إن فيروس كورونا هو حاليا "الملك"، كما وصفه، ويتحكم في مجريات الأمور وتوقف الدوريات والنشاط الكروي يعني أن الفرق لا تولد الأموال وبالطبع يكون من الصعب أن يكون لديك سوق نقل مناسبة.

وأضاف إنفانتينو، في تصريحاته، أن الاتحاد الدولي يفكر حالياً فى فترة انتقال فائقة من تموز/يوليو حتى كانون الثاني/يناير، مؤكدا أن هذه الطريقة تساعد الأندية على العودة إلى العمل شيئًا فشيئًا اعتمادًا على اقتصاداتها الفردية.

وأشار رئيس فيفا إلى أن جميع المؤشرات تؤكد أن أسعار اللاعبين سيحدث لها انخفاض ولن تتمكن الأندية من استثمار الكثير في الصفقات لمدة تصل إلى ثلاث أعوام تقريبًا.

قد يهمك أيضَا :

الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يطلق حملة جديدة عبر قناته على "يوتيوب"

قناة "فيفا" تبث مباراة تاريخية من كأس العالم يوميًا لمواجهة "كورونا"

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا