فييرا يؤكّد أنّ تأجيل المنافسات لا يعني الركون إلى النوم

طمأن البلجيكي يانييك فييرا، مدرب الفتح، جماهير ناديه بأنهم يعملون من أجل تحقيق الهدف المنشود في بقية منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، على الرغم من توقف التدريبات الجماعية في النادي بشكل جماعي بقرار من وزارة الرياضة ضمن الاحترازات التي تقوم بها المملكة، نتيجة عدوى فيروس كورونا. وقال فييرا: “ذلك لا يعني الابتعاد herramientas de الاستعدادات حسب آلية معينة إلى حين إقرار موعد إطلاق التدريبات الجماعية، لبقية المباريات الحاسمة للفريق، حيث إن هناك متابعة دقيقة لما يكلف به اللاعبون للقيام بها دون التدريبات الجماعية، ليكونوا في أفضل استعداد ممكن للفترة المقبلة”.

كما تطرق فييرا، خلال رسائل متنوعة وزعت herramientas de طريق المركز الإعلامي، إلى الدور الذي تقوم به المملكة، في ظل الأزمة العالمية المتعلقة بانتشار كورونا، مشيدًا بالجهود السعودية الكبيرة التي تمت في سبيل مكافحة هذه العدوى، ومستشهدًا بـ”السوء” الذي تمر بها بعض الدول في أوروبا نتيجة انتشار هذه الجائحة.

وبيّن أن المملكة قامت بإجراءات وقائية صحيحة لصالح المواطنين والمقيمين، على حد سواء.

كما تضمنت رسائله جانبًا توعويًا متعلقًا بالصحة، من بينها تجنب التجمعات، لتجاوز هذه الأزمة.

وأوضح أن المستقبل غامض، وغير واضح، بشأن المرحلة المقبلة بالنسبة لهم في فريق الفتح، إلا أن ذلك لا يعني الركون للنوم طوال اليوم.

وأعد الجهاز الفني لنادي الفتح تدريبات خلال فترة التوقف الحالية لكل لاعب، وعلى نظام المجموعات التي تتدرب بشكل منفرد في المنزل، تعتمد على الجانب اللياقي في المقام الأول.

ويتم مراقبة تنفيذ البرامج المعدة للاعبين عبر برامج حديثة للتأكد من تطبيقها.

ويحتاج فريق الفتح إلى انتفاضة قوية في المباريات المتبقية له في بطولة الدوري، لكونه بات حاليًا ضمن المراكز الثلاثة الأخيرة في جدول الترتيب، حيث خسر في مباراته الماضية قبل التوقف ضد جاره العدالة، ما جمد رصيده عند 19 نقطة، وتقلص الفارق بينه وبين العدالة الأخير إلى نقطتين، فيما يحتاج إلى 4 نقاط لمعادلة الاتحاد الذي يحتل المركز 13.

وستهبط من دوري هذا الموسم 3 أندية للمرة الأولى بعد أن تم إلغاء ملحق البقاء والصعود، ليكون الهبوط بشكل مباشر لهذا العدد دفعة واحدة.

ومع كثرة الأحاديث حول السيناريوهات المتوقع أن يتم اتخاذها من قبل الاتحاد السعودي لكرة القدم، بالتشاور مع الاتحاد الدولي “الفيفا”، من بينها إنهاء الموسم قبل موعده في حال لم يتم الانتهاء من أزمة “كورونا”، خلال الأشهر القليلة المقبلة، فإن إدارة الفتح ترى أن النقاش في مثل هذه السيناريوهات لا يمكن أن يمثل أهمية ما لم يكن هناك نقاش رسمي وفعلي من قبل اتحاد الكرة والأندية المعنية.

وأكد خالد المخايطة عضو مجلس الإدارة، أن الصورة ليست واضحة، ولكن الأكيد أن الدوري لن يستأنف قبل أن ترى الجهات المختصة أن الوقت مناسب، حيث لا يرتبط ذلك بالتوقعات، بل بالمستجدات المتعلقة بتطورات الفيروس المستجد.

وبيّن أنهم يسعون لبذل كل ما في وسعهم من أجل تجهيز الفريق على أساس أن الدوري سيستأنف لاحقًا، وسيسعى الفتح من أجل تجاوز وضعه والتقدم لمنطقة الأمان في جدول الترتيب.

وعبر herramientas de الثقة في قدرة الفريق في تجاوز وضعه الصعب بالإمكانات المتوافرة لديه من جهازين فني وإداري ولاعبين متمكنين، وكذلك جمهور وفي، ودعم مباشر من الإدارة والأعضاء الذهبيين وكافة الداعمين.

قد يهمك ايضا

الأندية المغربية تقرّر تعليق نشاطها الرياضي بسبب “كورونا”

طبيب الفتح الرباطي يؤكد أن اللاعبين مرابطون بمنازلهم ولا حركة بالأكاديمية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا