لاعب القناة المتوفى تمنى الموت منذ 4 أيام

"اللهم اجعلني أول الراحلين من أهل بيتي وأحبتي، فلا طاقة لي بفراق أحدهم".. دعاء كتبه لاعب نادي القناة المتوفى "مروان محمود"، قبل 4 أيام فقط من مصرعه، إثر تعرضه لحادث سير أثناء عودته من مزرعة والده في سيناء، حيث اصطدمت سيارته بأحدى سيارات النقل، ما أثار تعاطف مستخدمي السوشيال ميديا، مشيرين إلى أنه طلب الوفاة ونالها، بالإضافة إلى حديثه الكثير على حسابه، عن الصلاة في آخر فترة من حياته.

أثار المنشور جدلاً بين أقاربه الذين انهالوا عليه بالدعاء له، وعلق حساب باسم شروق محمود: "ربنا ما يوريني حاجة وحشة فيك يا حبيبي وأشوفك ناجح ومبسوط ومتنهنى"، بالإضافة إلى تعليق كتبه حساب باسم روان أحمد: "بعد الشر عليك يا حبيبي دنا يجرالي حاجة لو حد فيكوا اتأذي، ربنا يخلينا لبعض"، لم يكن يعرفوا أن هذه الكلمات قد تكون الأخيرة التي يراها مروان.

يحكي "زياد يوسف" صديق مروان أنه منذ 8 أشهر وكل ما يشاركه على صفحات التواصل الإجتماعي عبارة عن آيات قرآنية، وكلام للشيخ الشعراوي عن الصلاة، بالاضافة إلى حزنه الشديد بعد إصابة والده بالسرطان، مما دفع "مروان" إلى تمنى الموت قبل والده، ويضيف زياد: "مروان آخر فترة متغير جداً ولما سألته قالي نفسي ربنا يكرمني وألعب في الفريق الأول، مروان كان شخص طيب جداً ومحترم وبيهرز كتير"، مضيفاً أن الحادث تم في التاسعة من صباح اليوم، ليدفن عصراً في أرض الجمعيات التابعة لمحافظة الإسماعلية.

ظاهرة طلب الموت موجودة منذ فترة، حيث منذ أقل من شهر نشر شخصا مجموعة من الصور، أثناء نومه داخل تابوت مغمضاً عينه، واضعا كفيه أعلى صدره، وكتب أعلاها: "قريباً إن شاء الله"، في إشارة تمنى الموت، لم يمر سوى 5 أيام، حتى تداول رواد السوشيال ميديا خبر وفاته، ما أثار جدلاً بسبب توقعه لوفاته.

قد يهمك ايضا:

القناة يبدأ معسكره في الإسكندرية استعدادًا للموسم الجديد

طلائع الجيش يوافق على إعارة نادر موسي إلي نادي القناة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا