لافيلني يحاول التعايش مع أزمة فيروس كورونا بالتحدي عن بُعد

كان عشاق ألعاب ألقوى في اوائل الشهر الحالي على موعد مع منافسة مثيرة بين ثلاثة من "ملوك" القفز بالزانة، لكن من داخل حدائق منازلهم في ظل الإغلاق المفروض نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد.ونجح كل من البطل الأولمبي السابق الفرنسي رينو لافيلني وحامل الرقم القياسي العالمي السويدي أرمند دوبلانتيس في القفز لخمسة أمتار 36 مرة في غضون نصف ساعة، فيما تمكن حامل لقب بطل العالم الأميركي سام كندريكس من تحقيق هذا الأمر في 26 مناسبة.

والمنافسة في هذا الحدث الذي أطلق عليه "ألتيميت جاردن كلاش" وبثه الاتحاد الدولي لألعاب القوى (وورلد أثلتيكس) مباشرة على وسائل التواصل الاجتماعي، كانت من حدائق منزل لافيلني في كليرمون فيران (فرنسا)، ودوبلانتيس في لافاييت (لويزيانا الأميركية)، وكندريكس في أوكسفورد (ميسيسيبي الأميركية).وأراد ابن الـ20 عاما دوبلانتيس ثلاث دقائق إضافية للتمكن من تحديد الفائز، لكن لافيلني، البالغ 33 عاما، قال إنه "انتهى" ولم يعد قادرا على مواصلة المنافسة لفترة أطول.

وفي مقابلة مع وكالة فرانس برس، تحدث لافيلني، الفائز بذهبية أولمبياد لندن 2012 وفضية ريو 2016، عن هذه التجربة وعما يقوم به في هذه الفترة الصعبة، لاسيما مع تعليق مسابقات أم الألعاب حتى منتصف أغسطس على أقل تقدير بسبب "كوفيد-19" الذي أرجاء أولمبياد طوكيو لعام حتى صيف 2021 وأدى الى إلغاء بطولة أوروبا التي كانت مقررة بين 25 و30 أغسطس في باريس.

قد يهمك أيضًا:

الاتحاد الروسي لألعاب القوى يرفض تهديدات واتهامات وحدة نزاهة الرياضة

دميتري بيسكوف يؤكد أن إيقاف المسؤولين الرياضيين الروس لن يؤثر على الأولمبياد

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا