ماركوس يورينتي يكشف أنّ مشاهدة هدف إقصاء ليفربول تصيبه بـ القشعريرة

كان ماركوس يورينتي لاعب أتلتيكو مدريد، بطل فريقه في ليلة إخراج ليفربول حامل اللقب من دوري أبطال أوروبا، حيث هز يورينتي الشباك في الشوط الأول للوقت الإضافي في إياب دور الستة عشر يوم 11 مارس/آذار، ثم أضاف الهدف الثاني قبل أن يجعل ألفارو موراتا النتيجة 3-2 ليفوز أتلتيكو 4-2 في النتيجة الإجمالية.وأبلغ يورينتي، محطة كادينا سير "استمتعنا بتلك الليلة كثيرًا. شاهدتها عدة مرات على مدار الأشهر الماضية".

وتابع "في منزلي كان لدي الوقت الكافي، وفي كل مرة أشاهد فيها المباراة أشعر بالقشعريرة. شاهدت المباراة كلها عدة مرات والوقت الإضافي 3 أو 4 مرات".ولم يقدم يورينتي، الكثير مع أتلتيكو مدريد منذ انتقاله للفريق قادمًا من ريال مدريد في العام الماضي، وأحرز ثلاثة أهداف قبل ثنائيته في مرمى ليفربول.وجاء الفوز على ليفربول في آخر مباراة لأتلتيكو مدريد قبل توقف الموسم بسبب جائحة فيروس كورونا.وعادت فرق الدوري الإسباني للتدريبات الفردية في بداية مايو، قبل استئناف التدريبات الإثنين الماضي، حيث يحل أتلتيكو ضيفا على أتلتيك بيلباو في أول مباراة للفريق عند استئناف الموسم في 14 يونيو الحالي.

وقد يهمك ايضا:

نادي "إشبيلية" يرغب في التعاقد مع ماركوس يورينتي

"تشيلسي" يسعى إلى الاتفاق مع ماركوس يورينتي خلال فترة الانتقالات الصيفية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا