مدرب بولونيا الإيطالي يغادر المستشفى بعد نجاح علاجه من سرطان الدم

خرج الصربي سينيسا ميهايلوفيتش مدرب فريق بولونيا الإيطالي لكرة القدم من المستشفى اليوم الجمعة بعد "نجاح علاجه" ضد مرض سرطان الدم "لوكيميا"، كما نشر بولونيا عبر موقعه الرسمي اليوم الجمعة تقرير المستشفى الذي جاء فيه "تم تحقيق نتائج إيجابية ، وفقا للأطباء الذين يشرفون على علاجه، المريض في حالة جيدة".وكان ميهايلوفيتش ، 50عاما، أعلن إصابته بالمرض في شهر تموز/يوليو الماضي، وخضع للعلاج الكيميائي في إحدى عيادات مدينة بولونيا، وخلال الفترة الماضية كان يقضي بعض الوقت مع الفريق والبعض الأخر للعلاج في المستشفى.

ومن المعروف أن العلاج الكيميائي يقلل من مناعة المرضى ويجعلهم عرضة للإصابة بالأمراض وهو ما يشكل ضررا بالغا على الصحة، كما يقتسم المدافع السابق ميهايلوفيتش مع أندريا بيرلو، الرقم القياسي المتمثل في تسجيل 28 هدفا من ضربات حرة في الدوري الإيطالي.وكان ميهايلوفيتش قد أنهى مسيرته الاحترافية ضمن صفوف إنتر ميلان، وقد بدأ مسيرته التدريبية في النادي نفسه في عام 2006 كمدرب مساعد لروبرتو مانشيني، وبعدها تولى منصب المدير الفني للمرة الأولى، في نادي بولونيا في 2008، ثم انتقل لتدريب كاتانيا وفيورنتينا والمنتخب الصربي ثم سامبدوريا وميلان وتورينو.

وبعد 21 مرحلة من الدوري الإيطالي في الموسم الماضي، تعاقد بولونيا مع ميهايلوفيتش مجددا، حيث كان الفريق يقبع ضمن مراكز الهبوط، تحت قيادة مدربه السابق فيليبو إنزاجي.وأنقذ ميهايلوفيتش الفريق من الهبوط عبر قيادته لتحقيق تسعة انتصارات مقابل خمس هزائم وثلاثة تعادلات، وقد أنهى الفريق الموسم في المركز العاشر برصيد 44 نقطة، كما يحتل بولونيا حاليا المركز الحادي عشر بجدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 30 نقطة من 22 مباراة.

قد يهمك ايضا :

المنتخب الصيني للسيدات يكتسح تايلاند في التصفيات الاولمبية المؤهلة لـ"طوكيو"

لاعب واحد سبق رونالدو إلى هذا الإنجاز في الدوري الإيطالي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا