مسؤولون يؤكّدون استضافة غلاسجو لنهائيات بطولة أمم أوروبا المؤجلة

أعلن المنظمون المحليون اليوم الاثنين إن مدنية غلاسجو ستظل مدينة مستضيفة لبطولة أمم أوروبا (يورو 2020) التي تأجلت لتقام العام المقبل.والمحت تقارير إعلامية إلى إن المدينة الاسكتلندية ربما لن تستضيف البطولة بعدما قال ألكسندر سيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبي (يويفا) أن ثلاث أماكن ربما تضطر للانسحاب من استضافة البطولة.

وذكر بيان :"بعد تكهنات طوال عطلة نهاية الاسبوع يود الهيكل التنظيمي المحلي لمدينة غلاسجو أن يوضح أنه أعاد تأكيد موقفه كمدينة مضيفة لبطولة أمم أوروبا يورو 202 المقرر إقامتها العام المقبل".

وأرجأ الاتحاد الأوروبي البطولة الأوروبية لمدة عام لتقام خلال الفترة من 11 يونيو إلى 11 يوليو 2021، نتيجة انتشار وباء فيروس كورونا. وكان من المفترض في الأساس اقامتها في 12 مدينة عبر القارة للاحتفال بعيدها الستين.

وبجانب غلاسجو، تستضيف مدن ميونخ، باكو، سان بطرسبرغ، بودابست، بوخاريست، أمستردام، بلباو ، دبلن وكوبنهاجن وروما مباريات المجموعات والأدوار الإقصائية الاولى بينما ستقام مباريات الدور قبل النهائي والنهائي في لندن.

وستتخذ اللجنة التنفيذية للاتحاد الاوروبي يوم 27 مايو الجاري، القرار النهائي بشان المدن التي ستبقى مستخدمة. وأكدت مدينة ميونخ مشاركتها بينما تحوم الشكوك حول مدينة بلباو.

وقال سيفرين إن اليويفا يأمل في إبقاء نفس المدن المستضيفة للبطولة مثلما هو مخطط في 2021 ولكن البطولة أيضا يمكن أن تقام في عدد أماكن أقل قد يصل إلى ثمانية أماكن.

وقال رئيس اللجنة المنظمة في غلاسجو :" نتطلع أن نرى ملعب هامبدن بارك،و جلاجسو، واسكتلندا بأكملها، يلعبون دورا مهما كبلد مضيف للنسخة التذكارية من بطولة يورو التي ستقام العام المقبل".

قد يهمك ايضا

رئيس الاتحاد الأوروبي يؤكّد أنّ الدوريات ستٌلعب مهما كانت الظروف

خريطة الدوريات الخمسة الكبرى بعد التوقّف بسبب فيروس "كورونا"

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا