هاينز رومينيجه يرد على رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم ويدعو إلى حل مشاكله الداخلية

يبدو أن التضامن الذي ظهر في كرة القدم الألمانية بسبب وباء فيروس كورونا، لم يستمر حتى لجولة واحدة من منافسات الدوري الألماني (بوندسليجا)، وحتى قبل اكتمال مباراة أمس الاثنين بين فيردر بريمن وباير ليفركوزن في الجولة السادسة والعشرين من الدوري، استؤنفت المشاحنات.

ورفض بشدة كارل هاينز رومينيجه الرئيس التنفيذي لبايرن ميونخ الآراء التي قدمها فريتز كيلير رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم، وبدلا من ذلك دعا الاتحاد الألماني لحل مشاكله الداخلية.

وخلال مقابلته مع شبكة "سكاي" التي راعت قاعدة التباعد الاجتماعي، قال رومينيجه إنه "محتار بشأن، في رأيي، الكلمة الشعبية لفريتز كيلير"، الذي تحدث في وقت سابق عن "ادعاء مشكوك فيه" في كرة القدم الألمانية.

وأضاف :"ربما يتعين على الاتحاد الألماني شراء ممسحة وتنظيف المكان أمام الباب الخاص بهم، وفقا لما تقتضيه الحاجة".

وجاء هجوم رومينيجه ردا على مقابلة كيلير في مجلة "شبيجل" حيث فكر بعناية "أين تؤدي الأمور، عندما يتفاخر الأغنياء الجدد، بعضهم أيضا على الكرة في البوندسليجا، بأموالهم".

وقال إن الإدعاء المشكوك فيه يظهر الموافقة. وهذه كارثة لصورة كرة القدم. يجب أن ننظر على كيفية سير الأمور بعد الأزمة. بتواضع أكثر، وأقرب إلى الناس.

ولم يذكر كيلير أسماء ولكن كرة القدم ليس لديها نقص في الشخصيات التي ترغب في نشر ثروتها. شرائح الذهب والسيارات الفاخرة والساعات باهظة الثمن.

ولكن رومينيجه لم يكن في حاجة للحفاظ على لمحة من التحفظ.

وقال :"عندما كانت لدينا أزمات في كرة القدم الألمانية خلال السنوات الأخيرة، وُجدت في الاتحاد الألماني". وتمنى أن يقوم الاتحاد بواجبه في الأزمات.

وحسب رؤية صحيفة "فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج" أمس الاثنين،فإن بايرن ميونخ أوضح من هو الأول في كرة القدم الألمانية، في الرياضة والسياسة الرياضية.

من جهة، فإن اختيار المعارك في مثل هذا التوقيت لا يبدو ضروريا، ولكن القتال من اجل اختيار طريق السفر وتقاسم الموارد لا ينتهي أبدا. يمكن القول أن في ظل أزمة يصبح أكثر أهمية من أي وقت.

إن رابطة الدوري الألماني مسؤولة عن دوري الدرجة الأولى (بوندسليجا) ودوري الدرجة الثانية. استؤنف اللعب في أعلى مستويين في الهرم، حيث تتواجد النقود.

ويملك الاتحاد الألماني موافقة على استئناف منافسات الكأس التي ينظمها بداية من الشهر المقبل، ولكن تبقى منافسات دوري الدرجة الثالثة للرجال ودوري الدرجة الاولى للسيدات موقوفة. يجب الوصول لاتفاق بين الأندية والسياسيين للبدء.

وقال أوليفر مينتسلاف رئيس لايبزج لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) :"سأكون سعيدا عندما يتم استئناف دوريات أخرى مثل الدرجة الثالثة ودوري الدرجة الاولى للسيدات قريبا بعد نجاح استئناف البوندسليجا". وأضاف :" اتفق في هذا مع كارل هاينز رومينيجه".

ووفقا لرومينيجه فإن تضامن رابطة الدوري الألماني لجمع تبرعات لدوري الدرجة الثالثة ودوري السيدات، ومنح واتاحة 5ر7 مليون يورو (1ر8 مليون دولار) لـ25 ناديا تم تصميمه لكي يتمكنوا من مواصلة اللعب.

وقال :"سيكون هذا شيئا جيدا،أن يُلعب ليس فقط دوري الدرجة الأولى للرجال ولكن دوري الدرجة الثالثة أيضا. هذا شيئ يجب أن يسعى له الاتحاد الألماني".

قد يهمك ايضا

رومينيجه يرحب بفرض الإيقاف أربع مباريات على بلعربي

كارلوس هاينز رومينيجه يُوضّح يؤكد أنه من العار عدم التعاقد مع ساديو ماني

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا