وديع الجريء يرد على هجوم جماهير الإفريقي

نشر وديع الجريء، رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم، مساء أمس السبت تدوينة على صفحته الرسمية بموقع "فيس بوك"، لتوضيح موقفه من أزمة النادي الإفريقي، وكان عدد من جماهير الإفريقي، قد نظم وقفة احتجاجية ورفع لافتة كبيرة حملت عبارة "جريء إلا في عبد السلام وديع"، ما يعني أن وديع الجريء كان وديعا في تعامله مع رئيس فريق باب الجديد عبد السلام اليونسي. وأكد الجريء، أن "الجرأة في المواقف لا يمكن أن تسمح بخرق القانون"، وأضاف "أريد التأكيد لكافة جماهير النادي الإفريقي ومسؤوليه الحاليين والسابقين أن الجرأة في المواقف لا يمكن أن تسمح لنا بخرق القانون، لأن التدخل في وضعية جمعية رياضية يستند وجوبا إلى قوانين وآداب". وتابع "الجامعة انطلقت منذ تاريخ 4 يناير/كانون ثان الجاري وفقا لقوانين، حيث وقعنا

مطالبة رئيس النادي بتوفير وثائق ومعطيات معينة وحضر رئيس الجمعية السيد عبد السلام اليونسي صحبة الكاتب العام سامي مقدم وكان ذلك بحضور العضو الجامعي هشام الذيب". وأردف "تقدم مسؤولو النادي الإفريقي بالتقرير المالي الخاص بموسم 2018-2019 دون غيره من الوثائق وغير مصادق عليه من طرف الجلسة العامة وحيث طالبت الجامعة بضرورة الاستظهار ببقية الوثائق والمعطيات التي طالبت بها الجامعة في بلاغها الصادر على إثر جلسة لجنة الطوارئ المنعقدة بتاريخ 4 يناير". وواصل "أسندت مهلة لمسؤولي النادي إلى حدود يوم الثلاثاء المقبل، حيث سوف ستتخذ الجامعة الخطوات التي يسمح بها القانون في صورة عدم الاستظهار بهذه المعطيات والوثائق، على أن يقع تشريك العديد من المسؤولين السابقين للنادي في الخطوات المستقبلية المحتملة"

قد يهمك ايضا

ضجة في أوساط الرياضة التونسية بعد إيقاف وديع الجرئ

إقامة مباراة السوبر التونسي بين الترجي والصفاقسي دون حضور جمهور

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا