31 حالة كورونا داخل شباب بلوزداد

أكد تقرير إخباري، الإثنين، أن فيروس كورونا انتشر بشكل خطير في صفوف نادي شباب بلوزداد الجزائري.

وكشفت مصادر صحيفةعن تسجيل 31 إصابة وسط الفريق الذي كان يخوض معسكرا إعداديا بمدينة مستغانم، وذلك من أصل 40 فردا متواجدين في المعسكر.

وأوضح المصدر ذاته أن فرانك دوما، المدير الفني للفريق، ومدرب الحراس خالد ديكيماش، من بين المصابين، إلى جانب المكلف بشئون الإعلام وعدد كبير من اللاعبين.

واضطرت إدارة شباب بلوزداد إلى قطع المعسكر بعد اكتشاف إصابة المدافع سفيان بوشار بالفيروس.

وسلطت صحيفة "الخبر" الضوء على حالة التهاون والاستخفاف بالإجراءات الاحترازية التي لم يمتثل لها الجميع كارتداء الأقنعة، واحترام مسافة التباعد بين اللاعبين وأعضاء الجهاز الفني.

وانتقدت الصحيفة موقف اللاعب بوشار، الذي شارك في مباراة كروية بأحد الأحياء في العاصمة الجزائرية رغم عدم تماثله للشفاء من الوباء.

وأشار ذات المصدر إلى الفتور الذي يسيطر على العلاقة بين المدير العام توفيق قريشي، والمدرب دوما، بسبب اختلاف الرؤى حول طريقة تسيير الفريق، حيث يعيب الأول على الثاني، تساهله في التعامل مع اللاعبين.

قد يهمك أيضَا :

دوما يستنجد بمهاجم الرديف لفك عقدة هجوم شبيبة القبائل

السجن لمدرب سابق للمغرب الفاسي لمدة ثلاث سنوات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا