9 بصمات مصرية تُحفِّز الزمالك على أرض الترجي التونسي

يتجه الزمالك نحو الملعب الأولمبي بـ”رادس” بتقدمه بفارق هدفين ذهابًا حين يحل ضيفًا على الترجي التونسي مساء الجمعة، في إياب ربع نهائي دورى أبطال أفريقيا، من أجل بلوغ المربع الذهبي للمسابقة بعدما فاز بالقاهرة (3-1).

وستدوّن موقعة الحسم الليلة الزيارة الأولى للزمالك إلى ملعب “رادس” الذي شهد تتويج الترجي بآخر نسختين من دوري الأبطال، والذي سيشهد حشدًا كامل العدد في مدرجاته من أجل دعم أصحاب الأرض أمام الفارس المصري.

ويمثل الزمالك عقدة تاريخية للترجي، حيث حقق ستة انتصارات من أصل 10 مواجهات جمعته بفريق “الدم والذهب” في جميع المسابقات، مقابل التعادل في ثلاث مناسبات والهزيمة في مباراة وحيدة.

ويأمل بطل نسخة 2002 في استعادة ذكريات الفوز على الترجي في تونس، وهو الأمر الذي حققته العديد من الأندية المصرية مثل الأهلي والإسماعيلي والاتحاد السكندري.

ونستعرض 9 بصمات للأندية المصرية في تونس أمام الترجي:
– الأهلي:
الأهلي بطل نسخة 2013 وصاحب أكبر عدد من الألقاب في دوري الأبطال (8 مرات) هو الفريق المصري الوحيد الذي واجه الترجي في “رادس” بالمسابقة الأفريقية ليحقق نصف الانتصارات المصرية على الترجي في أرض تونس.

تُوج الأهلي بلقبين من ألقابه الأربعة الأخيرة في ستاد “رادس”، بعدما هزم الصفاقسي بهدف نظيف عام 2006 في إياب المباراة النهائية بعد التعادل (1-1) ذهابًا، قبل أن يتغلب على الترجي (2-1) عام 2012 بعد التعادل (1-1) أيضًا.

وفاز المارد الأحمر على الترجي بـ”رادس” 4 مرات في آخر 5 زيارات، أولها في نهائي أفريقيا 2012 بنتيجة (1-2)، دور المجموعات للكونفدرالية 2015 (0-1)، ربع نهائي أفريقيا 2017 (1-2) وأخيرًا دور المجموعات لأفريقيا 2018 (0-1).

– الزمالك:
حقق الزمالك انتصارين متتاليين في تونس على الترجي، كلاهما في دور المجموعات باستاد المنزة، الأول في البطولة العربية عام 2004، والثاني في دوري أبطال أفريقيا عام de 2005.

فاز الزمالك على الترجي في تونس بهدفين مقابل هدف في فبراير 2004، وسجل للزمالك محمود محمود وسامح يوسف، وسجل للترجي راضي الجعايدي.

ثم عاد الزمالك بعد عام إلى تونس؛ ليفوز بنفس النتيجة على الترجي في دوري الأبطال في يوليو 2005، إذ قلب الأبيض تأخره بهدف سجله فرانك أوليفيرا إلى فوز بأقدام الثعلب حازم إمام والغاني أولي كواي جونيور.

– الإسماعيلي:
يأمل الزمالك في تكرار نفس السيناريو الذي حققه الإسماعيلي أمام الترجي في نصف نهائي أفريقيا عام 2003، وتأهل الدراويش إلى المباراة النهائية للمسابقة بعد الفوز ذهابًا بالنتيجة التي حققها الزمالك (3-1) وإيابًا بنفس النتيجة.

قصّ الإسماعيلي شريط انتصارات الأندية المصرية على أراضي الأندية التونسية، حين فاز الدراويش على الترجي بملعب الشاذلي زويتن في دور الثمانية بكأس أفريقيا للأندية أبطال الدوري 1995 بنتيجة (1-0) بهدف مجدي الصياد.

ثم فاز الإسماعيلي على الترجي باستاد المنزة في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا 2003 بنتيجة (3-1)، وهي نفس نتيجة لقاء الذهاب بالإسماعيلية، وأحرز ثلاثية الدراويش كل من أحمد فتحي وعبدالرحمن تراوري ومحمد محسن أبوجريشة.

– الاتحاد السكندري:
الاتحاد السكندري هو الفريق المصري الآخر الذي واجه الترجي في رادس ولكن في البطولة العربية، وتأهل زعيم الثغر إلى دور الـ16 من النسخة الماضية من البطولة “كأس زايد للأندية الأبطال” على حساب فريق الدم والذهب.

الاتحاد تمكن من تحقيق نتيجة إيجابية في “رادس” بالتعادل خارج ملعبه أمام حامل اللقب بهدفين لكل فريق في إياب دور الـ32 من المسابقة في سبتمبر 2018، بعدما كان تعادل في الذهاب بنتيجة (1-1) باستاد الإسكندرية.

تعادل الترجي بهدفين على أرضه أطاح به من البطولة التي حقق لقبها في موسم (2017-18)؛ ليتأهل الاتحاد السكندري إلى ثمن النهائي.

قد يهمك ايضا

الاتحاد التونسي يقرر خوض قمة الوداد والنجم الساحلي بحضور الجمهور

الجامعة التونسية تنهي الجدل وتؤكد أن مباريات الأسبوع بحضور الجمهور

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا