كابوس جينارو غاتوسو “مستمر” وفيورنتينا يفوز على نابولي بهدفين نظيفين

تقدم فيورنتينا على نابولي في ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم بعدما أذاق جينارو غاتوسو الهزيمة الرابعة في 5 مباريات بفوزه 2-صفر في استاد سان باولو، السبت، وسجل فيدريكو كييزا والبديل دوسان فلاهوفيتش الهدفين بواقع هدف في كل شوط ليحقق فيورنتينا فوزه الثالث على التوالي في كل المسابقات. ولم يخسر جوسيبي إياكيني مدرب فيورنتينا منذ تعيينه في كانون الأول/ديسمبر، إذ تعادل في بداية مشواره مع بولونيا قبل أن يفوز 3 مرات في غضون أسبوع واحد على سبال في الدوري ثم على أتلانتا في كأس إيطاليا قبل انتصاره في نابولي. وقال كييزا: "منذ قدوم إياكيني، تحدثنا وعلى الفور فهمنا ما نحن بحاجة لأن نفعله. لم يكن فيورنتينا في موقف جيد قبل العطلة الشتوية، لذلك كنا بحاجة لتغيير كل شيء ونحن الآن متحدون جدا". وأصبح رصيد فيورنتينا 24 نقطة وتقدم إلى المركز 12 بالتساوي مع نابولي، لكنه يتفوق في المواجهات المباشرة، بينما استمرت معاناة غاتوسو منذ تعيينه خلفا لكارلو أنشيلوتي الشهر الماضي، وأطلقت جماهير نابولي صيحات استهجان ضد اللاعبين بعد الهزيمة في 3 مباريات متتالية بالدوري لأول مرة منذ أبريل 2012. وقال غاتوسو: "يجب أن نعتذر للجماهير وللمدينة بأسرها، لأن الأداء الذي قدمناه كان مخجلا. في المباريات القليلة الماضية قدمنا عروضا جيدة لكن اليوم الأداء كان مروعا باستثناء أول 20-25 دقيقة". وتابع: "لا يمكن أن نبحث عن أعذار، وصلنا للقاع ونحتاج إلى معرفة ماذا يحدث. بدا الأمر وكأننا التقينا صباح اليوم فقط وارتدينا قمصان اللعب ودخلنا الملعب. لم يكن هناك أي تنظيم"، وتقدم فيورنتينا في الدقيقة 26 عندما أنهى كييزا تحركا جماعيا جيدا بوضع الكرة في الشباك من 12 مترا. واقترب الفريق الزائر من مضاعفة النتيجة بعد 5 دقائق أخرى، لكن الحارس ديفيد أوسبينا أبعد ضربة رأس من جايتانو كاستروفيلي من أسفل العارضة، قبل أن يطلق باتريك كوتروني تسديدة سكنت شباك الحارس الكولومبي لكن الهدف أُلغي بداعي التسلل. ورد نابولي بصناعة فرص خطيرة في كل شوط، إذ اقترب خوسيه كايخون من التسجيل بضربة رأس وهو غير مراقب قبل أن تلمس تسديدة لورينتسو إنسيني من مسافة بعيدة القائم. لكن البديل فلاهوفيتش وجه ضربة قاصمة لآمال نابولي بالهدف الثاني في الدقيقة 74 عندما انطلق إلى قلب الملعب قبل أن يطلق تسديدة رائعة بقدمه اليسرى في الزاوية البعيدة. قد يهمك ايضا : وكيل يورغن كلوب يؤكد أنه لن يرحل عن ليفربول وسيقنع صلاح وماني بالبقاء ليونيل ميسي يتصدر استفتاء الرابطة الدولية للصحافة الرياضية كأفضل لاعب

ميلان ينتفض ويلدغ أودينيزي بهدف قاتل بالدوري الإيطالي

اقتنص فريق ميلان فوزا مثيرا من ضيفه أودينيزي 3 /2 اليوم الأحد في المرحلة العشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، حيث تقدم اودينيزي بهدف عن طريق الدنماركي جينس ستريجير لارسين في الدقيقة السابعة ولكن ميلان رد بهدفين حملا توقيع الكرواتي أنتي ريبيتش والفرنسي ثيو هيرنانديز في الدقيقتين 48 و72 ثم سجل كيفين لاسانيا هدف التعادل لأودينيزي قبل خمس دقائق من النهاية. ولكن في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة تقمص ريبيتش دور البطولة وخطف هدف الفوز القاتل لميلان، كما رفع ميلان رصيده إلى 28 نقطة في المركز الثامن وتوقف رصيد أودينيزي عند 24 نقطة في المركز الثالث عشر. وشارك المهاجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش مع ميلان منذ البداية في ظل انضمامه للفريق في وقت سابق من الشهر الجاري بعقد يمتد حتى نهاية الموسم، حيث بدأت المباراة بمحاولات هجومية سريعة من جانب ميلان بحثا عن التسجيل مبكرا من أجل الحصول على جرعة من الثقة والاقتراب من الفوز والنقاط الثلاث. وعلى عكس سير اللعب جاءت الدقيقة السابعة لتشهد هدف التقدم لأودينيزي بعد هجمة مرتدة سريعة وخروج خاطئ من الحارس جيانلويجي دوناروما استغله جينس ستريجير لارسين وسدد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء إلى داخل الشباك. وكانت الفرصة سانحة أمام ميلان لإدراك التعادل في الدقيقة 14 عبر ضربة حرة من مسافة 25 ياردة لكن المهاجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش سدد فوق الشباك. وكاد كيفين لاسانيا أن يضيف الهدف الثاني للفريق الضيف عبر تسديدة صاروخية من داخل منطقة الجزاء لكن الكرة مرت مباشرة بجوار شباك دوناروما، كما ضاعت فرصة محققة لميلان في الدقيقة 24 بعد أن تهيأت الكرة إلى اليسيو رومانيولي أمام المرمى مباشرة لكنه سدد برأسه إلى خارج الملعب. وسيطر ميلان بشكل كبير على مجريات اللعب لكن هجمات الفريق على مرمى اودينيزي تراجعت في الوقت الذي اعتمد فيه الفريق الضيف على الهجمات المرتدة السريعة التي ازعجت دفاعات أصحاب الأرض في الكثير من المرات. وأنقذ الحارس خوان أجوستين موسو مرمى أودينيزي من هدف مؤكد وتصدى ببراعة يحسد عليها لتسديدة قوية أطلقها صامويل كاستييخو من داخل منطقة الجزاء، حيث حاول إبراهيموفيتش جاهدا أن يعيد فريقه ميلان للمباراة لكنه لم يجيد التعامل مع العرضيات المتعددة التي وصلت له داخل منطقة الجزاء. ومرت الدقائق الأخيرة دون أن تشهد جديد لينهي اودينيزي شوط المباراة الأول متقدما بهدف دون رد، وبعد مضي ثلاث دقائق فقط من بداية الشوط الثاني أدرك المهاجم الكرواتي الدولي أنتي ريبيتش التعادل لميلان بعدما تلقى تمريرة رائعة من أندريا كونتي أمام المرمى مباشرة ليسدد بكل سهولة في الشباك. وشن أودينيزي سلسلة من الفرص الخطيرة على مرمى ميلان بحثا عن استعادة التقدم، ولكن الحارس دوناروما ومن أمامه خط الدفاع تصدوا لطوفان هجمات الفريق الضيف. وكاد رافاييل لياو أن يسجل الهدف الثاني لميلان في الدقيقة 65 بتسديدة قوية من على خط منطقة الجزاء ولكن الحارس خوان موسو كان حاضرا وأنقذ الموقف بثبات. وأضاف الفرنسي ثيو هيرنانديز الهدف الثاني لميلان في الدقيقة 72 بتسديدة مذهلة بقدمه اليسرى من مسافة بعيدة سكنت أقصى الزاوية اليسرى لحارس أودينيزي. واستمرت السيطرة من نصيب ميلان مع بداية الدقائق العشر الأخيرة من المباراة وكان بمقدور الفريق تسجيل المزيد من الأهداف لولا التسرع في إنهاء الهجمات. واهدر ابراهيموفيتش فرصة محققة لميلان في الدقيقة 84 بعدما تلقى تمريرة داخل منطقة الجزاء من زميله رافاييل ليسدد كرة قوية لكنها علت العارضة بسنتيمترات قليلة. وقبل خمس دقائق من نهاية المباراة سجل أودينيزي هدف التعادل بواسطة كيفين لاسانيا من ضربة رأس رائعة مستغلا عرضية متميزة من جينس ستريجير لارسين. وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة خطف ريبيتش هدف الفوز القاتل لميلان بتسديدة متقنة من داخل منطقة الجزاء. قد يهمك ايضا يوفنتوس يستعيد صدارة الدوري الإيطالي بعد فوزه على روما إنتر ميلان ينفرد بصدارة الدوري الإيطالي مؤقتا بعد التعادل مع أتالانتا

جوزتبه يقسو على أنطاليا سبور بثلاثية في الدوري التركي

فاز فريق جوزتبه على مضيفه أنطاليا سبور 3 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد في الجولة الثامنة عشر من الدوري التركي لكرة القدم، حيث سجل أهداف جوزتبه خليل أكبونار وسردار جورلير وسونير أيدوجدو في الدقائق 16 و36 والأخيرة من اللقاء. وشهدت المباراة طرد دييجو أنجيلو لاعب أنطاليا سبور في الدقيقة 85، وبهذه النتيجة رفع جوزتبه رصيده إلى 26 نقطة في المركز الثامن، وتوقف رصيد أنطاليا سبور عند 14 نقطة في المركز السادس عشر. قد يهمك ايضا طرد كريم حافظ في خسارة قاسم باشا أمام فناربخشة في الدوري التركي يونس بلهندة يُصاب بكسرٍ مزدوجٍ على مستوى الفكّ بسبب الاحتكاك

فالنسيا ينهار برباعية أمام مايوركا في الجولة العشرين من “الليجا”

اكتسح فريق ريال مايوركا ضيفه فالنسيا 4 / 1 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد في الجولة العشرين من الدوري الإسباني، حيث جل أهداف مايوركا أنطونيو رايلو في الدقيقة السابعة، وأنتي بوديمير (هدفين) في الدقيقتين 22 و41، وداني رودريجيز في الدقيقة 79، فيما سجل هدف فالنسيا فران توريس في الدقيقة 82. واضطر فريق فالنسيا للعب بعشرة لاعبين بعد طرد دانيال باريخو في الدقيقة 51، وبهذه النتيجة رفع ريال مايوركا رصيده إلى 18 نقطة في المركز السابع عشر، وتوقف رصيد فالنسيا عند 31 نقطة في المركز السابع. قد يهمك ايضا فالنسيا يُثير أزمة بسبب أرباح السوبر الإسباني ويُطالب بالمساواة مع برشلونة "خفافيش" فالنسيا يستهدفون التعاقد مع زهير فضال من بتيس

تقرير إنجليزي يسلط الضوء على غرفة الصلاة لصلاح وماني في ليفربول

اهتم موقع ليفربول إيكو الإنجليزي بسرد تفاصيل احترام إدارة نادي ليفربول بأديان لاعبيه المختلفة، وذلك على هامش اليوم العالم للأديان والذي يأتي مع نهاية شهر كانون الثاني/ يناير من كل عام. وذكر التقرير :"نادي ليفربول لكرة القدم هو منظمة لا تصدق عندما يتعلق الأمر باحترام وتكريم الأديان على كافة المستويات، ففي ملعب أنفيلد على سبيل المثال، توجد غرفة صلاة متعددة الأديان، يمكن الوصول إليها قبل بدء أي مباراة". وأكد التقرير البريطانية أنه يوجد في ميلوود –مقر تدريبات ليفربول- أيضًا غرفة للصلاة ويستخدمها كلًا من النجمين المسلمين محمد صلاح وساديو ماني، كما يتردد عليها جورجينيو فينالدوم من أجل القراءة والتأمل". ومن المُقرر أن ينقل نادي ليفربول تدريباته خلال الأعوام القليلة المقبلة إلى مجمع جديد يُدعى "كيركبي"، وهو الذي سيحرص خلاله مسئولي ليفربول على تكرار تجربة "غرفة الأديان" به أيضًا، من أجل تسهيل ممارسة الأديان لجميع موظفي النادي. وأشار موقع ليفربول إيكو إلى أن كلًا من محمد صلاح وساديو ماني لا يحتاجان الوصول مبكرًا لملعب أنفيلد قبل المباريات من أجل أداء الصلاة في أحد الأروقة، حيث تخصص إدارة النادي غرفة لأداء أي نشاط ديني، وهو ما يجعل من السهل على نجمي الريدز المسلمين أداء الصلاح قبل المباريات بشكل طبيعي ودون عناء. وأتم التقرير مؤكدًا أنه من الصعب إيجاد أندية أخرى تجمع لاعبين ومديرين وموظفين يتبعون عددًا من الديانات المختلفة ويقومون بنفس الشيء الذي يقدمه ليفربول لتلك العناصر، كما استشهد بقدرة يورجن كلوب، المدير الفني للفريق على إدارة مجموعة مكونة من المسيحين البروتستانت والكاثوليك وكذلك المسلمين وبانسجام شديد في غرفة خلع الملابس، وهو ما يعد أحد أهم عوامل النجاح في ليفربول. قد يهمك ايضا ماركوس راشفورد يتخلف عن بعثة فريقه لمواجهة ليفربول بسبب اصابته في الظهر كريستال بالاس يجبر مانشستر سيتي على التعادل ويخدم المتصدر ليفربول

أيندهوفن يسقط في فخ التعادل أمام فينلو في الدوري الهولندي

سقط فريق أيندهوفن في فخ التعادل 1/1 أمام مضيفه فينلو خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد في الجولة التاسعة عشر من الدوري الهولندي لكرة القدم، حيث تقدم فينلو بهدف سجله جونتان أوبوكو في الدقيقة 68 من ركلة جزاء وتعادل أيندهوفن بهدف سجله دينزل دومفريس في الدقيقة الأخيرة من اللقاء. وبهذه النتيجة رفع أيندهوفن رصيده إلى 35 نقطة في المركز الرابع، كما رفع فينلو رصيده إلى 16 نقطة في المركز السادس عشر. قد يهمك ايضا الإدريسي يفوز على زياش ومزراوي في الدوري الهولندي ألكمار يهزم أياكس بهدف نظيف ويقاسمه صدارة الدوري الهولندي

الأرجنتيني أغويرو يواصل تحقيق الأرقام القياسية مع مانشستر سيتي

واصل الأرجنتيني سيرخيو ​أغويرو​ نجم مانشستر سيتي تحقيق الأرقام القياسية بقميص "السيتيزينز" خلال التعادل مع ​كريستال بالاس​ اليوم السبت بنتيجة 2-2 في الجولة الـ23 من "البريميرليغ". وحسب شبكة "أوبتا" للإحصائيات، فإن أغويرو تخطى حاجز الـ250 هدفا بقميص مانشستر سيتي في جميع المسابقات ووصل لهدفه رقم 251، في مباراته رقم 360 مع السيتي. أما شبكة "سكواكا" للإحصائيات، فقد أشارت إلى أن أغويرو سجل 20 هدفا أو أكثر في جميع المسابقات خلال 11 موسما من أصل آخر 13 موسما له. وانفرد النجم الأرجنتيني بالمركز الرابع في ترتيب هدافي "البريميرليغ" عبر التاريخ، برصيد 179 هدفا، حيث يأتي في الصدارة آلان شيرر أسطورة نيوكاسل يونايتد برصيد 260 هدفا، وفي المركز الثاني واين روني نجم مانشستر يونايتد السابق برصيد 208 أهداف، يليه آندي كول لاعب مانشستر يونايتد السابق في المركز الثالث برصيد 187 هدفا. قد يهمك ايضا : وكيل يورغن كلوب يؤكد أنه لن يرحل عن ليفربول وسيقنع صلاح وماني بالبقاء ليونيل ميسي يتصدر استفتاء الرابطة الدولية للصحافة الرياضية كأفضل لاعب

محمد صلاح يطمح في تسديد هدفه في مرمى ديفيد دي خيا والفوز على مانشستر...

تتجه أنظار عشاق كرة القدم الإنجليزية، اليوم، الأحد، صوب ملعب "أنفيلد"، في تمام السادسة والنصف مساءً، عندما يستضيف فريق ليفربول بقيادة الدولي المصري محمد صلاح، نظيره مانشستر يونايتد، في قمة الجولة رقم 23 من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز "بريميرليج". وتبقى هذه المواجهة خاصة ومهمة لمحمد صلاح، حيث يطمح الفرعون المصري، في تسجيل أول أهدافه بشباك مانشستر يونايتد وحارس المرمى ديفيد دي خيا، لفك العقدة. وتستعرض صحيفة "الجارديان" البريطانية، التشكيل المتوقع للفريقين في مواجهة اليوم، حيث جاء كالتالي.. ليفربول حراسة المرمى: أليسون خط الدفاع: روبرتسون - فان دايك - ماتيب - أرنولد خط الوسط: فينالدوم - فابينيو - هيندرسون خط الهجوم: ماني - فيرمينو - صلاح. مانشستر يونايتد: حراسة المرمى: دي خيا خط الدفاع: ويليامز - ليندلوف - ماجواير - وان بيساكا خط الوسط: فريد - ماتيتش خط الوسط الهجومي: راشفورد - لينجارد - جيمز خط الهجوم: مارسيال. ويتصدر ليفربول جدول الدوري الإنجليزي برصيد 61 نقطة، علمًا بأنه له جولة مؤجلة ضد وست هام يونايتد، بينما يأتي مانشستر يونايتد في المركز الخامس برصيد 34 نقطة. قد يهمك ايضا محمد صلاح يبيّن أن تركيزه منصب نحو تحقيق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز محمد صلاح يقود هجوم ليفربول أمام توتنهام في الدوري الإنجليزي

ماركوس راشفورد يتخلف عن بعثة فريقه لمواجهة ليفربول بسبب اصابته في الظهر

تلقي فريق مانشستر يونايتد ضربة موجعة، قبل مواجهة ليفربول، اليوم، الأحد في تمام السادسة والنصف مساء، ضمن منافسات الجولة الـ 23، من مسابقة الدوري الإنجليزي. تخلف ماركوس راشفورد نجم مانشستر يونايتد، عن بعثة الفريق المسافرة إلى ليفربول للإصابة، وكان راشفورد تعرض لإصابة قوية في الظهر، أمام وولفرهامبتون، الأربعاء الماضي، في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي. وشارك راشفورد مع مانشستر يونايتد في 22 مباراة في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، سجل خلالهما 14 هدفا وصنع 4 آخرين ويتصدر ليفربول جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 61 نقطة، بفارق 13 نقطة، عن أقرب مانفسيه مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني، بينما يتواجد مانشستر يونايتد في المركز الخامس بـ 31 نقطة. قد يهمك ايضا يورجن كلوب يعلن عودة فابينيو وماتيب في مواجهة مانشستر يونايتد إنتر يتعاقد مع يانج لاعب مانشستر يونايتد

زين الدين زيدان يرد على انتقاد رامون رودريغيز بشأن مباراة ريال مدريد أمام إشبيلية

هاجم مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان، المدير الرياضي لنادي إشبيلية رامون رودريغيز "مونتشي"، الذي أعرب عن غضبه الكبير من قرارات التحكيم في المباراة التي خسرها فريقه الليلة الماضية 2-1 أمام النادي الملكي، وشعر لاعبو إشبيلية بالغضب بعد إلغاء هدف لوك دي يونغ في الشوط الأول، عقب ركلة ركنية، بعد متابعة شاشة حكم الفيديو المساعد، لوجود خطأ من نيمانيا غوديلي ضد إيدير ميليتاو مدافع ريال. وستشاط مونتشي، المدير الرياضي لإشبيلية، غضبا بسبب قرار إلغاء الهدف الأول لناديه، بعد كرة مشتركة بين جوديلي وميليتاو، وقال مونتشي للصحفيين: "إنها من نوعية الأمور التي يراها المرء باستمرار، وأرفض تحليل المباراة بعد ذلك، لأنها كانت لحظة حاسمة، وإنه لمن السخف محاولة تحليل أي شيء بعد إلغاء مثل هذا الهدف"، وأضاف قائلا: "إذا تم إلغاء هدفنا الآخر كنت سأذهب إلى أرض الملعب وأطالب اللاعبين بالخروج". لكن زيدان، المدير الفني لريال مدريد، يعتقد أن الحكم كان محقا في إلغاء الهدف، ويعتقد أن إشبيلية لا يجب أن يتقدم بالشكوى لأنه سجل هدفا رغم وجود لمسة يد قبلها، وعلّق قائلا: "كل ما يمكنني قوله إني شاهدت اللقطة وأنه حدث منع واضح. الحكم شاهد اللقطة عبر الشاشة واحتسب الخطأ. في الواقعة الثانية كانت هناك لمسة يد ولم يحتسبها". وتابع زيدان قائلا: "لا يمكنني تفسير كل شيء ولا أريد التعليق فالحكام هم من يتخذون القرارات وهذه وظيفة صعبة. أحيانا تكون القرارات في مصلحتك وأحيانا تكون ضدك". أما مدرب إشبيلية جولين لوبتيغي فقال مبديا شعوره بالغضب: "لا أفهم حتى الآن لماذا تم إلغاء الهدف. لم يكن هناك أي سبب على الإطلاق. بالنسبة لي هذا خطأ فادح". قد يهمك ايضا وكيل بول بوغبا يحسم مصير النجم الفرنسي مع اليونايتد نجم اليابان يكشف عن نصيحة زين الدين زيدان التي لم يستمع إليها

Recent Posts